أنقذوا الأسير الفلسطيني/ لؤي الأشقر المضرب عن الطعام لليوم الـ 34

أنقذوا الأسير الفلسطيني/ لؤي الأشقر المضرب عن الطعام لليوم الـ 34
بقلم:- سامي إبراهيم فودة
ابطالنا البواسل الميامين في قلاع الأسر هم من طراز فريد من نوعه مقاتلين صناديد لا يعرفون لليأس طريقا ولا يرون في الدروب النصر مستحيل, بعزيمتهم الفولاذية وهاماتهم العالية وجبينهم الشامخ المرفوع وبجسدهم المنهك وامعائهم الخاوية وأطرافهم الباردة يجابهون جبروت السجان غير متزحزحين عن قرار إضرابهم المفتوح عن الطعام واضعين نصب عينيهم خيارين لا ثالث لهما اما النصر واما الشهادة حتي ينالوا حريتهم وينتزعوا انتصارهم من براثن السجان,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المضربة عن الطعام وهو الأسير لؤي الأشقر ابن الخامسة والأربعون ربيعاً والذي يواصل إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الـ 34 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ لحظة تسلمه قرار الاعتقال الإداري 10/10/2021م رفضًا لقرار اعتقاله الإداري الجائر، بدون أي تهمة وهو يرفض تلقي أي مدعمات أو فيتامينات وفقط يشرب الماء,
المناضل لؤي الأشقر هو أسير سابق تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال ما يزيد عن ست سنوات خلال ثمانية اعتقالات, بعض منها احتجز إداريا كما حصل معه في العام 2008 حين تم تحويله مباشرة بعد انتهاء فترة محكوميته التي استمرت عامين، حيث حول للاعتقال الإداري في السجن وقبل الإفراج عنه,
الأسير:- لؤي ساطي محمد الأشقر
مواليد:- 14/12/1976م
مكان الإقامة :- صيدا / طولكرم
الحالة الاجتماعية :- متزوج وأب لثمانية أبناء
العائلة الفاضلة:- تتكون عائلة الأسير لؤي من الأب والأم وله من الإخوة 5 والأخوات 5،وله أخ مطارد من قبل الاحتلال، والأخ الثالث يتعالج بالسعودية والأخ الرابع صغير السن, وهو شقيق الشهيد “محمد الأشقر” الذي استشهد في سجن النقب بتاريخ 22/10/2007م في الأحداث الدامية بين الأسرى وإدارة السجن والتي أدت إلى إصابة عشرات الأسرى كما أحرقت إدارة السجن خيام وحاجيات الأسرى في حينه,
المؤهل العلمي :- حصل علي الثانوية العامة داخل السجن
المهنة :- حصل علي دورة تصنيع بالمنيوم من وزارة شؤون الأسرى عام 1997، وأسس محل المنيوم وكان معه عاملين، يمتلك هو وإخوته محل للمنيوم ولكن بسجنه واستشهاد اخوه توقف العمل ولم يعد مدير عمل ولا عمال، وأيضا إصابته كانت تحتاج إلى تكاليف كبيرة، والآن توقف المشروع .
تاريخ الحالة القانونية:- الإداري لسته أشهر
الاعتقال :- 5/11/2021م
مكان الاعتقال:- سجن مجدو سابقا بعد عزلة إلى سجن الجلمة
اعتقال الاسير:- لؤي الاشقر
اعتقلت قوات الاحتلال الاسير لؤي الاشقر بتاريخ 05/10/2021م، وحولته للاعتقال الإداري التعسفي لمدة ستة أشهر بدون أن توجه له أي اتهام،أن مصلحة سجون الاحتلال نقلته يوم الأربعاء الماضي 03/11/2021م من عزل سجن مجدو إلى عزل سجن الجلمة، حيث يقبع حاليًا في ظروف اعتقالية سيئة جدًا وقاسية حيث إن الزنزانة المتواجد فيها قذرة وممنوع من رؤية الشمس، ولا يسمح له بالاستحمام ولا بإدخال مواد التنظيف، ويمنع حتى من إدخال القرآن الكريم,
وفي ما تسمى محكمة عوفر الاحتلالية أصدرت قرارًا بتاريخ 31/10/2021م بتثبيت قرار الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير الأشقر لمدة ستة أشهر، وتقدمت محامية الدفاع عنه باستئناف على قرار المحكمة المذكورة وحتى اللحظة لم تعين موعد جلسة لنظر الاستئناف,
الوضع الصحي للأسير :- لؤي الاشقر
يعاني الأسير لؤي من وضع صحي صعب جراء استمراره بالإضراب، وهناك تخوف من تعرض حياته لانتكاسة صحية مفاجئة وحدوث أذى على دماغه أو جهازه العصبي، نتيجة نقص كمية السوائل في الجسم وأنه فقد ما يقارب 17 كيلو من وزنه.
فمن على سطور مقالي أناشد كافة المؤسسات الرسمية والحقوقية الدولية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير لؤي الاشقر المضرب عن الطعام وخاصة ان اعتقاله ادارياً تعسفي وغير قانوني ووضعة الصحي يتدهور ويتراجع بشكل سريع.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close