الخارجية الروسية: الأوضاع في لبنان وسوريا ستتصدر مباحثات بو حبيب في موسكو

الخارجية الروسية: الأوضاع في لبنان وسوريا ستتصدر مباحثات بو حبيب في موسكو

وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب

أعلنت الخارجية الروسية أن زيارة وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب المرتقبة إلى موسكو ومحادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، ستركز على تطور الأوضاع في لبنان والساحة السورية.

جاء ذلك في بيان نشرته الخارجية الروسية عبر موقعها الإلكتروني اليوم السبت عشية وصول بو حبيب إلى موسكو في زيارة ستستمر حتى 23 نوفمبر، حيث سيعقد خلالها اجتماعا مع لافروف الاثنين 22 نوفمبر في ذكرى عيد الاستقلال اللبناني.

وورد في البيان أن المحادثات ستشهد تبادلا لوجهات النظر حول “القضايا الدولية والإقليمية الملحة مع التركيز على تطورات الوضع في لبنان”.

ومن المقرر أيضا إيلاء اهتمام كبير “للوضع في سوريا، وقضية عودة اللاجئين السوريين”، كما سيتطرق الوزيران إلى التسوية في الشرق الأوسط.

وأكد البيان دعم روسيا لجهود الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي لتجاوز الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الحادة التي تعيشها البلاد.

ودعت الخارجية الروسية في بيانها القوى السياسية اللبنانية إلى “الاستمرار في التحلي بدرجة عالية من المسؤولية والاستعداد لحلول الوسط، مسترشدة بالمصالح الوطنية”.

وذكر البيان أن الوزيرين يعتزمان أيضا بحث آفاق تعزيز الشراكة التجارية والاقتصادية وتطوير العلاقات الإنسانية بين روسيا ولبنان.

المصدر: الخارجية الروسية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close