الفتاة للشاعر : سلام عمر

الفتاة
للشاعر : ** سلام عمر
ترجمة : أحمد رجب
الفتاة
لجارنا فتاة جميلة
اخرجوها من الدراسة
لا تملك الموبايل
لا تستطيع ان تأتي الى عتبة الباب
ولكن
عندما يذهب والدها للجامع
في فناء (1) الدار تغني
حتى
يسمعها اولاد المحلة.
* * *
عندما يسيل الماء للزقاق
من تحت الباب
اعلم بأنها الفتاة.
* * *
عند سماعها لصوتي
تنادي والدتها
كأن تقول انا موجودة.
* * *
امها تشترى لها الملابس
لذا عند ركوب سيارتهما
تظهران كالتوأم.
* * *
عندي ولد صغير
عندما تقع كرته في دارهم
ما لم تقبله كثيرا لا تعيدها.
* * *
عندما يأتيهم ضيوف رجال
هي لا تظهر
ولكن عند ذهابهم
تذهب الى غرفة الضيوف
لانهم تركوا اريجا.
* * *
تلك الفتاة ترغب بالنوم كثيرا
حتى تشبع خيالا.
* * *
لها طلبات عديدة للزواج
حظها
ولا واحد يصلي.
* * *
عطشانة دائما
لا ترتوي من ماء البيت
ترغب
بجرعة من ماءالخارج.
22/11/2021
(من ديوان : ( غزل البنات ـ شعر البنات)
** شاعر ، وائي ، صحفي
(1)الحوش

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close