مسرور بارزاني يعود إلى أربيل بعد مشاركته في حوار المنامة

مسرور بارزاني يعود إلى أربيل بعد مشاركته في حوار المنامة عاد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، مساء الأحد 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021، إلى أربيل بعد مشاركته في قمة (حوار المنامة) التي حضرها كبار المسؤولين في العالم على مدى ثلاثة أيام في العاصمة البحرينية المنامة.

وشارك رئيس الحكومة في اليوم الأول بحلقة نقاشية تطرق فيها إلى الوضع العام في العراق والمنطقة، وسلط خلالها الضوء على مكانة إقليم كوردستان والتحديات الجسام التي واجهته، وحث على إعادة تشكيل منظومة أمنية شاملة لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

وفي اليوم الثاني، عقد رئيس الحكومة سلسلة اجتماعات مكثفة، بدأها مع زير الدولة في الخارجية الألمانية، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني، والأمين العام لجامعة الدول العربية، وولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء البحريني، وكذلك مع ملك البحرين.

كما عقد رئيس الحكومة في اليوم نفسه، اجتماعين منفصلين كل من مع وزير الدفاع الأمريكي، ومنسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي اليوم الثالث والأخير، اجتمع رئيس الحكومة مع وزير الدولة لشؤون الدفاع السنغافوري، ووزير الدولة في الخارجية الإماراتية، بالإضافة إلى وزير الخارجية اليوناني، وأخيراً مع وزير الخارجية البحريني.

وتركزت الاجتماعات على القضايا الراهنة، بما في ذلك آخر المستجدات في العراق ما بعد الانتخابات التشريعية، وسبل تعزيز العلاقات والتعاون في شتى المجالات، بما يحقق الأهداف المرجوة من حوار المنامة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close