أشياء من هذا القبيل : إجراء عملية ترميم نفسية مستعجلة

أشياء من هذا القبيل : إجراء عملية ترميم نفسية مستعجلة

بقلم مهدي قاسم

ادعوا لي رجاء !!……….

وقعتُ مساء أمس فجأة على رصيف إحساسي الشفاف والرقيق والمتزحلق جدا في هذه الأيام و …………………
و من جراء هذا السقوط انكسر خاطري وتحطم متناثرا قطعا متشظية ….!
ليكن الله في عوني ورعايتي..
قولوا آمين…….
و غدا ستجرى لي عملية جراحية روحية ، ترميمية ، نفسية مستعجلة، لوقف نزيف المشاعر الحاد الذي أصابني لدى رؤيتي حسناء خارقة الجمال وهي تمر من جنبي مبتسمة وبشوشة برفقة غمامة عطرها الفواح والخلاب ..كما لوكان يسحبني خلفها سحبا عنيدا…..
و قال لي جراح الأحاسيس الاختصاصي حصريا : لا تقلقون ولا تحزنون من هذه الناحية ، إذ إن نسبة نجاح العملية مضمون مائة بالترليون ..فهذا شيء مؤكد انطلاقا من شرف المهنة و خبرة الاحتراف من مدة ثلاثين عاما .. ولكن على شرط ان امتنع عن ممارسة ضراوة تفكير عميق و استغراق تأملي شديد و كذلك عن تبادل عواطف جياشة وفوّارة لمدة أسبوع ــ على الأقل ، وأكثر من ذلك ان أصوم بكل صرامة عن الحب و ضروب العشق والتولع الإدماني خلال هذه المدة المحددة بشدة ، بل و أن ابقى معتكفا في ارض مجردة ومحايدة تماما ، بعيدا عن جبهتي الحزن و الفرح حامية الوطيس …
لكون قوة الحماس و عنفوان الشغف قد يعيدان الحيوية والنشاط مجددا لنزيف المشاعر والعواطف ذات التدفقات السيالة ..
……..
فادعوا لي رجاء !..
و لكم أرغفة الآجر والثواب كاملة التفريغ ، والعافية المتينة والمستدامة….
مع تحيات صديقكم الوفي و المخلص الطافي في سديم الفضاء الأزرق !.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close