عالية نصيف تؤكد رفضها إزالة خمس مدارس في مدينة الحرية 

أكدت النائبة عالية نصيف تلقيها وعوداً من قبل الجهات المعنية بإلغاء قرار إخلاء وإزالة خمس مدارس في مدينة الحرية لتوزيعها كقطع أراض على ضباط في وزارة الدفاع، مؤكدة أن إزالتها هو أمر مرفوض من قبل أهالي المنطقة بسبب وجود تضخم في أعداد الطلبة ولكون الأولوية في مثل هكذا حالات هي للمدارس، مبينةً أن هناك تنسيقاً يجري حالياً لغرض تعويض الضباط بأراضٍ في مناطق اخرى  .

وقالت في بيان اليوم :” وردتنا شكاوى من مواطنين في مدينة الحرية يطالبون فيها بإلغاء قرار إخلاء وإزالة مدارس (الطفوف الابتدائية وبدر الكبرى الابتدائية وبدر الكبرى للتعليم المسرع وأم سلمة للتعليم المسرع وعقبة بن نافع لليافعات) وتوزيعها من قبل جمعية المساكن على ضباط في وزارة الدفاع لكون عائدية الأرض للوزارة، علماً بأن الأهالي على حق في رفضهم إزالة المدارس بسبب وجود تضخم في أعداد الطلبة ولأن هذه المدارس الخمس تستوعب أكثر من ألف و 500 تلميذ، بالإضافة الى أن مدينة الحرية سبق وأن تم اقتطاع أراضي الملاعب الموجودة فيها وتم توزيعها على الضباط “.

وأضافت نصيف :” اتصلنا بمدير عام تربية الكرخ الثالثة وأخبرنا بأن الأمر بيد جمعية المساكن، واتصلنا بالجمعية وأوضحنا لهم ضرورة إلغاء الإزالة بسبب شحة المدارس الموجودة في المنطقة، وتلقينا وعداً بأن يتم التنسيق بينهم وبين مديرية التربية لرفع كتاب الى رئاسة الوزراء لغرض تعويض الضباط بأراض اخرى “.

وتابعت نصيف :” من جهتنا كممثلين عن الدائرة الحادية عشرة نطمئن أهلنا في مدينة الحرية بأننا سنبذل قصارى جهدنا للحيلولة دون إزالة هذه المدارس بأي حال من الأحوال “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close