عندما لم اتذكر ان اقول، صباحكِ سكر ! . . للشاعر نزار قباني

عندما لم اتذكر ان اقول، صباحكِ سكر ! . . للشاعر نزار قباني * د. رضا العطار

اذا مرً يوم ، ولم اتذكر

به ان اقول : صباحكِ سُكًر

ورحتُ اخطً كطفل صغير

كلاما غريبا على وجه دفتر

فلا تضجري من ذهولي وصمتي

ولا تحسبي ان شيئا تغيًر

فحين انا لا اقول ُ أحبُ

فمعناه اني احبك اكثر

اذا جئتني ذات يوم بثوب

كعشب البحيرات ، اخضر ، اخضر

وشعرك ملقىً على كتفيكِ

كبحر ، كأبعاد ليلِ مبعثر

ونهدكِ ، تحت ارتفاف القميص

شهيُ ، شهيُ ، كطعنة خنجر

ورحتُ اعبً دخاني بعمق

وارشف حبر دواتي واسكر

فلا تنعتيني بموت الشعور

ولا تحسبي ان قلبي تحجر

فالبوهمِ اخلقُ منكِ إلهاً

واجعلُ نهدك قطعة جوهر

وبالوهم ، ازرع شعركِ دفلى

وقمحا ، ولوزا ، وغابات زعتر

اذا ما جلستِ طويلا امامي

كمملكة من عبير ومرمر

واغمضتُ عن طيباتك عيني

واهملت شكوى القميص المعطًر

فلا تحسبي اني لا اراكِ

فبعض المواضيع بالذهن يُبصر

ففي الظل يغدو لعطرك صوتُ

وتصبح ابعاد عينيك اكبر

احبكِ فوق المحبة ، لكن

دعيني اراكِ كما اتصور

* مقتبس من ديوان الشاعر م 1 ص 469

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close