الرئاسات الثلاث توجه رسالة سرية إلى الصدر والقضاء العراقي ينظر في شكوى إلغاء الانتخابات

بغداد‭ ‬–‭ ‬د‭. ‬حميد‭ ‬عبدالله‭:‬

الجمعة ٢٦ نوفمبر ٢٠٢١

كشف‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ان‭ ‬الرئاسات‭ ‬الثلاث‭ ‬بعثت‭ ‬برسالة‭ ‬سرية‭ ‬الى‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭.‬

وقال‭ ‬المصدر‭ ‬لـ‭(‬أخبار‭ ‬الخليج‭) ‬ان‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬برهم‭ ‬صالح‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬القضاء‭ ‬الأعلى‭ ‬فائق‭ ‬زيدان‭ ‬بعثوا‭ ‬برسالة‭ ‬موقعة‭ ‬بأسمائهم‭ ‬الى‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬يلتمسونه‭ ‬فيها‭ ‬بالموافقة‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬توافقية‭.‬

وبيّن‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬الصدر‭ ‬لم‭ ‬يرد‭ ‬على‭ ‬الرسالة‭ ‬لكنه‭ ‬اعلن‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬الاعلام‭ ‬انه‭ ‬يرفض‭ ‬رفضا‭ ‬قاطعا‭ ‬الاشتراك‭ ‬بما‭ ‬وصفه‭ ‬بـ‭(‬خلطة‭ ‬العطار‭) ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬حكومة‭ ‬التوافق‭ ‬والمراضاة‭ ‬التي‭ ‬طالبت‭ ‬بها‭ ‬القوى‭ ‬الشيعية‭ ‬الخاسرة‭.‬

وقال‭ ‬الصدر‭ ‬لقد‭ ‬جربنا‭ ‬الحكومات‭ ‬التوافقية‭ ‬ولم‭ ‬نجن‭ ‬منها‭ ‬الا‭ ‬الفساد‭ ‬لذلك‭ ‬اخترنا‭ ‬ان‭ ‬نشكل‭ ‬حكومة‭ ‬اغلبية‭ ‬او‭ ‬نكون‭ ‬في‭ ‬المعارضة‭ ‬مبينا‭ ‬ان‭ ‬بعض‭ ‬القوى‭ ‬الكردية‭ ‬والسنية‭ ‬قد‭ ‬ابلغتنا‭ ‬بموافقتها‭ ‬على‭ ‬الاشتراك‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬اغلبية‭.‬

والغت‭ ‬الهيئة‭ ‬القضائية‭ ‬التابعة‭ ‬لمفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬بعض‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬حقق‭ ‬فيها‭ ‬مرشحون‭ ‬مستقلون‭ ‬الفوز‭ ‬ومنحت‭ ‬مقاعدهم‭ ‬الى‭ ‬مرشحين‭ ‬تابعين‭ ‬للقوى‭ ‬الشيعية‭ ‬الرافضة‭ ‬للنتائج‭. ‬اما‭ ‬رئيس‭ ‬ائتلاف‭ ‬الفتح‭ ‬هادي‭ ‬العامري‭ ‬فقد‭ ‬اعلن‭ ‬انه‭ ‬رفع‭ ‬دعوى‭ ‬الى‭ ‬المحكمة‭ ‬الاتحادية‭ ‬يطالب‭ ‬بإلغاء‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬وتحديد‭ ‬موعد‭  ‬لاجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬جديدة‭. ‬وقال‭ ‬ان‭ ‬على‭ ‬المحكمة‭ ‬الاتحادية‭ ‬ان‭ ‬تبت‭ ‬في‭ ‬دعوى‭ ‬الغاء‭ ‬الانتخابات‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬تصادق‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬انتخابات‭ ‬تشرين‭ ‬فيما‭ ‬يرى‭ ‬مراقبون‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ان‭ ‬العامري‭ ‬يهدف‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬دعوى‭ ‬الغاء‭ ‬الانتخابات‭ ‬الى‭ ‬كسب‭ ‬الوقت‭ ‬لمنع‭ ‬الصدر‭ ‬من‭ ‬اجراء‭ ‬تفاهمات‭ ‬لتشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬اغلبية‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬أعلنت‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬انها‭ ‬حسمت‭ ‬جميع‭ ‬الطعون‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأحزاب‭ ‬والكيانات‭.‬

وبلغ‭ ‬عدد‭ ‬المحطات‭ ‬الانتخابية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬نقل‭ ‬صناديقها‭ ‬الى‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬لأغراض‭ ‬إعادة‭ ‬العد‭ ‬والفرز‭ ‬يديويا‭ ‬16‭ ‬الف‭ ‬محطة‭ ‬من‭ ‬اصل‭ ‬55‭ ‬الف‭ ‬محطة‭ ‬انتخابية‭.‬

ويتوقع‭ ‬احد‭ ‬القضاة‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬الهيئة‭ ‬القضائية‭ ‬التابعة‭ ‬لمفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬ان‭ ‬النتائج‭ ‬النهائية‭ ‬للعد‭ ‬والفرز‭ ‬اليدوي‭ ‬قد‭ ‬تنتهي‭ ‬بإضافة‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬مقاعد‭ ‬للقوى‭ ‬المعترضة‭ ‬على‭ ‬الانتخابات،‭ ‬وان‭ ‬هذه‭ ‬الإضافة‭ ‬ستكون‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬المرشحين‭ ‬المستقلين‭ ‬ما‭ ‬خلق‭ ‬تذمرا‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬العراقي‭ ‬وتشكيكا‭ ‬في‭ ‬نزاهة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬الطعون‭ ‬واتهام‭ ‬للهيئة‭ ‬القضائية‭ ‬بمحاباة‭ ‬القوى‭ ‬الخاسرة‭ ‬لغرض‭ ‬ترضيتها‭.‬

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close