هكذا حاول مبارك تجنيب العراق ويلات الحرب!

حسني مبارك

في الحلقة الأخيرة من سلسلة الذاكرة السياسية، يكشف السفير العراقي الأسبق لدى مصر نبيل نجم عن كواليس لقاءاته مع الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك الذي حاول من دون أن ينجح، تجنيب العراق ويلات الحرب، وإيجاد حل سلمي للانسحاب من الكويت في 1991.

إلى هذا، قال نجم “كان مبارك ينبّه صدام إلى خطورة احتلال الكويت وتبعاته بينما العراق كان يبرر أسباب الغزو”.

كما أكد أن الاتصالات بين القاهرة وبغداد لم تتوقف، بعد مغادرته مصر في 1991، وأنه عاد إلى القاهرة بعد شهرين من تحرير الكويت.

السفير نجم تطرق إلى مرحلة ما بعد سقوط النظام ومحاكمة صدام حسين قائلا “كان صدام يعرف سلفا أن رأسه مطلوب ولذلك طلب من القضاة تحميله المسؤولية وحده عن كل ما حصل في العراق”.

يذكر أن منزل نبيل نجم خضع للتفتيش في مايو 2003 وسيق إلى التحقيق، ولكن سرعان ما تم الإفراج عنه لعدم وجود شبهات ضده.

وردا على أسئلة الضابط الأميركي نبّه نجم من تبعات حل الجيش العراقي وقرار اجتثاث البعث وما نجم عنهما من فوضى وكيف استغلت إيران ذلك من أجل التمدد في العراق.

وحينها، أعجب الضابط الأميركي بكلام نجم ودعاه مرة ثانية للحضور لتكرار ما قاله أمام مجموعة أرفع من الضباط الأميركيين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close