الاطار يفصح عن خياراته اذا صادقت المحكمة الاتحادية على النتائج

أكدت قوى الاطار التنسيقي, الاحد, تمسكها بإعادة العد والفرز اليدوي الشامل ولن تتنازل عن مطلبها, مؤكدا ان قوى الاطار والقوى الرافضة للنتائج سوف لن تقف مكتوفة الايدي حتى وان صادقت المحكمة الاتحادية على النتائج.
وقال القيادي بتيار الحكمة احد مكونات الاطار التنسيقي محمد اللكاش في تصريح  إن “الانتخابات السابقة لم نقل عنها نزيهة 100% الا انها حدثت فيها تزوير الا ان الانتخابات الحالية كانت افظع في التزوير لكون الفارق بين القوى التقليدية كبير جدا وهذا كان مرسوم مسبقا من قبل السفارة الامريكية وتوابعها”.
وأضاف اللكاش، ان “قوى الاطار التنسيقي سلكت وستبقى تسلك الطرق القانونية والدستورية في اعتراضاتها”، مبينا أن “قوى الاطار التنسيقي ماتزال متمسكة بإعادة العد والفرز اليدوي الشامل وانها سوف لن تتنازل عن مطلبها وانها ستعترف باي نتيجة ستظهر عنه حتى وان فقدت جميع مقاعدها” .
وأشار الى أن “قوى الاطار والقوى الرافضة للنتائج سوف لن تقف مكتوفة الايدي حتى وان صادقت المحكمة الاتحادية على النتائج المزورة”.
وكان القيادي في ائتلاف النصر فلاح الخفاجي كشف في تصريح سابق ، عن تحركات سيقوم بها الاطار التنسيقي على دول مجلس الامن بشأن قضية تزوير الانتخابات النيابية، مؤكدا ان الاطار سيعرض وثائق وادلة دامغة بشأن عمليات التلاعب والتزوير. انتهى / 25م

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close