الثقافة ترفع دعاوى دولية لاستعادة الآثار العراقية المهربة

الثقافة ترفع دعاوى دولية لاستعادة الآثار العراقية المهربة

 بغداد: عمر عبد اللطيف
كشف مدير عام هيئة الآثار والتراث في وزارة الثقافة والسياحة والآثار ليث مجيد حسين، عن إقامة العديد من الدعاوى من أجل استرداد الآثار والممتلكات التي هرّبت من العراق بعد عام 2003، في وقت أعلنت فيه خلية الإعلام الحكومي، أمس السبت، إدراج سدة الهندية ونواعير هيت في سجل التراث العالمي للري. وقال حسين : إنه “كان ضمن وفد العراق الذي ترأسه وزير الثقافة حسن ناظم، الذي أجرى لقاءات رسمية مع نظيرتيه الفرنسية والاماراتية”، مشيراً الى أن “العراق سيستمر بجهده الكبير باستعادة آخر قطعة من الآثار التي هربت منه بعد أحداث عام 2003، لا سيما بعد فوزه بعضوية المجلس الحكومي الدولي لتعزيز إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الأصلية” . وأضاف أنه “سبق للعراق أن استعاد 17 ألف قطعة أثرية ولوح كلكامش الأخير من الولايات المتحدة الاميركية، في حين يعمل قسم الاسترداد في الهيئة على اعادة جميع الآثار والممتلكات العراقية الموجودة في الخارج”، منوهاً بأن “الولايات المتحدة هي جزء من الدول التي تمتلك آثاراً عراقية، وهناك بعض الدول تتعاون بشكل سريع وتعيد الآثار إليه، في حين هناك تلكؤ يحصل في البعض منها، مما يستدعي اتخاذ بعض الاجراءات والقضايا القانونية”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close