ديالى تكشف عن صدور قرار ببقاء “قوة ضاربة” في ناحية مضطربة امنيا

كشف مسؤول حكومي، الثلاثاء، عن صدور قرار ببقاء قوة ضاربة في ناحية مضطربة امنيا في ديالى الى اشعار آخر.
وقال مدير ناحية ابي صيدا وكالة( 30كم شمال شرق بعقوبة) عبدالله الحيالي في حديث  إن “قرارا رسميا صدر من قبل الجهات الامنية العليا ببقاء قوة ضاربة من الرد السريع في مركز ناحية ابي صيدا والى اشعار اخر من اجل الاستمرار في خطة دعم الاستقرار ومواجهة اي اخلال بالامن العام وتعقب المطلوبين للقضاء وانهاء انشطة الخلايا الارهابية”.
واضاف الحيالي،ان “بقاء الرد السريع ضرورة امنيا بالمقام الاول باعتبارها قوة ضاربة قادرة على احتواء اي تداعيات امنية سلبية تهدد الاستقرار خاصة وان ابي صيدا تعاني من تكرار ملف النزاعات العشائرية بين فترة واخرى واغلب تلك الاشكالات لم تحسم بشكل نهائي حتى الان ما يجعل وجود القوى امرضروري للغاية”ز
واشار الى ان “استقرار ابي صيدا يبدأ من حسم نهائي للاشكالات العشائرية وعودة الاسر النازحة وبخلافه ستبقى حالة عدم الاستقرار علامة تميز مشهدها الامني العام”. انتهى/ 25 ف

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close