بيان أميركي بعد تصعيد داعش لهجماته في العراق

واشنطن جددت التزامها بدعم قوات الأمن العراقية

أعربت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، عن “قلقها العميق” إزاء التصعيد المستمر لهجمات تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، في جميع أنحاء العراق، وفق بيان للمتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس.

وأعرب البيان عن تعازي واشنطن لأسر الضحايا والجرحي في الهجوم الذي وقع أمس في منطقة مخمور وأودى بحياة 10 من البيشمركة وثلاثة مدنيين.

وجددت واشنطن التزامها بدعم قوات الأمن العراقية بما في ذلك البيشمركة، في الوقت الذي تواصل القتال ضد داعش.

وفجر الجمعة، أسفر هجوم للتنظيم في قضاء مخمور عن مقتل 13 شخصا على الأقل، هم ثلاثة قرويين وعشرة جنود من قوات البيشمركة.

وشهدت مناطق محاذية لإقليم كردستان العراق تصاعد نشاط داعش خلال أقل من أسبوع، وقبل هجوم أمس، قتل خمسة من البيشمركة وجرح أربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم العسكرية، ليل السبت- الأحد.

ويستهدف  التنظيم من حين لآخر مواقع عسكرية ونفّذ الشهر الماضي هجوماً أودى بحياة ثلاثين مدنياً في حي مدينة الصدر الشيعية في العاصمة.

يذكر أن تقريرا للأمم المتحدة نشر في فبراير الماضي أشار إلى أن “تنظيم الدولة الاسلامية يحافظ على وجود سري كبير في العراق وسوريا ويشن تمرداً مستمراً على جانبي الحدود بين البلدين مع امتداده على الأراضي التي كان يسيطر عليها سابقا”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close