خبراء يتوقعون دخول الصين في نمو سكاني سلبي

أظهرت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاء الصيني أن البلاد سجلت انخفاضا قياسيا في عدد المواليد لم تشهده منذ تأسيسها، فيما يحذر خبراء من أن الوضع يتجه للأسوأ.

وبحسب البيانات فإن سجل المواليد لعام 2020 أظهر أن البلاد شهدت معدل ولادة لم يتجاوز 8.5 طفل لكل ألف شخص، ويعد المعدل المسجل الأدنى منذ تأسيس الصين الشيوعية في 1949.

وبحسب التعداد الوطني في مايو، ولد 12 مليون طفل فقط العام الماضي وهو ما يشكل انخفاضا بنسبة 18% عن عدد المواليد المسجل في 2019 والذي بلغ 14.65 مليون طفل.

وتوقع الخبراء أن تدخل الصين في نمو سكاني سلبي، “في وقت أبكر مما كان يعتقد سابقا. وقال جيمس ليانج، أستاذ باحث في الاقتصاد بجامعة بكين: “من توقعاتنا الأولية المستندة إلى بيانات مؤقتة (في عام 2021) من المرجح جدا أن يتم تسجيل حوالي أو حتى أقل من 10 ملايين مولود”.

ورغم إعلانها في 2015 عن السماح بإنجاب طفلين لكل زوجين، إلا أن الصين شهدت انخفاض المواليد عاما بعد عام، ما دفعها من جديد إلى تخفيف السياسة والسماح بإنجاب ثلاثة أطفال.

وبلغ معدل الخصوبة في الصين 1.3 فقط العام الماضي وهو من بين أدنى المعدلات في العالم وأقل حتى من اليابان التي بلغ فيها المعدل 1.34.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close