كربلاء.. مقتل ضابط استخبارات على يد “مجهولين”

مقتل ضابط استخبارات إثر هجوم مسلح جنوبي العراق

أعلن مصدر في الشرطة العراقية، السبت، مقتل ضابط استخبارات بوزارة الداخلية إثر هجوم شنه مسلحان مجهولان في محافظة كربلاء جنوبي البلاد.

وقال المصدر، وهو ضابط في شرطة كربلاء برتبة ملازم أول، لمراسل  إن “مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار من مسدس على النقيب عباس الخزعلي وهو ضابط في مديرية استخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية بقضاء الحر في كربلاء”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أن “الضابط لقي حتفه على الفور بعد تلقيه رصاصات في الصدر والرأس”.

وأشار المصدر إلى أن السلطات فتحت تحقيقا في الحادث للوصول إلى المهاجمين اللذين فرا هاربين.

وتعد كربلاء وبقية محافظات جنوبي العراق آمنة نسبيا، ولا تشهد هجمات لتنظيم “داعش” الإرهابي إلا على نطاق محدود جدا.

لكن تلك المحافظات تشهد عمليات اغتيال بين فترة وأخرى، ويرى مراقبون أنها تأتي نتيجة الصراع على السلطة وخاصة بين الفصائل الشيعية المسلحة.

وفي مارس/آذار ويوليو/تموز، قُتل ضابطان برتبتي عقيد في جهاز المخابرات العراقي على التوالي بالعاصمة بغداد في هجومين شنهما مسلحون مجهولون، وفق مصادر رسمية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close