فصيل عراقي يرجئ عمليات استهداف الأمريكيين لإشعار آخر

قررت كتائب سيد الشهداء، يوم الاربعاء، تأجيل العمليات العسكرية ضد القوات الامريكية في العراق التي كان مقرراً البدء بها مطلع العام المقبل، حتى إشعار آخر، وفق ما نقل الأمين العام لحركة “بابليون”، ريان الكلداني.

وقال الكلداني، في بيان إنه التقى بقائد كتائب سيد الشهداء، أبو آلاء الولائي، على خلفية فتح باب التطوع أمام الشباب العراقيين لحمل السلاح ضد القوات الاميركية في حال عدم التزامها بالاتفاقية بين بغداد وواشنطن بانسحاب الجيش الامريكي من العراق في يوم 31 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

واشار الكلداني إلى أنه طلب من الولائي تأجيل موعد العمليات العسكرية لتزامنه مع موسم الأعياد برأس السنة الميلادية وولادة النبي عيسى لدى أبناء الديانة المسيحية، مؤكداً أن الأخير وافق على تأجيل العمليات العسكرية والتصعيد حتى إشعار آخر.

وتمنى الكلداني أن تكون هذه “رسالة سلام الى الداخل والخارج من العراقيين، اذ يعبرون إلى العام الجديد، بكل عزم وإرادة واستبشار للمستقبل”.

وكان قائد كتائب “سيد الشهداء” أبو آلاء الولائي، قد أعلن في وقت سابق عن فتح باب التطوع للعراقيين لحمل السلاح ضد القوات الامريكية وتنفيذ عمليات عسكرية ضدها اعتباراً من منتصف ليلة 31 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعد أن “لمست فصائل المقاومة عدم جدية الإدارة الأمريكية بحسب قواتها من العراق”، بحسب ما ذكر قادة وقياديون في عدد من تلك الفصائل بمناسبات عدة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close