العمران في القرآن الكريم (الحلقة الثالثة) (المسكن)

الدكتور فاضل حسن شريف
للبيت معاني أخرى في القرآن الكريم منها المسكن ” يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ” (النمل 18) فالمسكن ليس فقط للانسان بل ايضا للحيوان حتى أصغرها وهي النمل. والمسكن مصدره من السكون اي عدم الحركة “وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ” (الأنعام 13) و “وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا” (الأنعام 96) و “وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا” (التوبة 24). وبعض الماء الساقط يسكن اي يستقر الارض “وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ” (المؤمنون 18) لذلك فالسكن يعني الاستقرار . والمسكن فيه الهدوء والسكينة  “هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ” (الفتح 4). لذلك لا يكون المسكن مكان للتناحر والمشاكل والضوضاء بين أفراد الأسرة او ضيوفها. و تصمم المساكن لتكون مريحة طيبة “وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً” (التوبة 72) و “وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً” (الصف 12) فيها الحدائق “لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ” (سبأ 15).
 والمسكن والطريق علاقة متبادلة حيث جاء في الحديث الشريف (إياكم والجلوس على الطرقات. قالوا يا رسول الله ما لنا بدٌّ إنما هي مجالسنا نتحدّث فيها. قال فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقِّها. قالوا وما حقِّ الطريق؟ قال غض البصر، وكفّ الأذى، وردُّ السلام، وأمرٌ بالمعروف). وللمساكن أو البيوت حرمات “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ” (النور 27).
 ومن حق الزوجة المسكن اللائق الخاص بها وأطفالها إلا إذا رضيت بغير ذلك بان تسكن في بيت اهل زوجها “أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ” (الطلاق 6). ولا يحق ان يسكن أحد من محارمها في بيت الزوجية إلا برضاها. وان يؤمن السكن مصالحها الدينية والدنيوية. وتوفير السكن للزوجة يعتبر أحد شروط عقد الزواج “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً” (النساء 21) و “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً” (الروم 21) و “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ” (المائدة 1). وفي الحديث (المسلمون عند شروطهم فيما احل). ومن مفاهيم القوامة توفير الزوج المسكن للزوجة “الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ” (النساء 34) ومن تسميات المسكن بيت الزوجية.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close