العمران في القرآن الكريم (الحلقة السادسة) (التماثيل والاثاث)

الدكتور فاضل حسن شريف

اجاز علماء بيع وشراء واقتناء التماثيل وان كان يكره ذلك. وهنالك اراء كثيرة منها سلبية واخرى ايجابية ومن ايجابياتها ان التحف تمثل ابداع العقل في الزمان الماضي اوالحاضر وهذا شئ يقره الدين والعقل وكذلك اخذ العبرة كما جاء في سورة يوسف “لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ” (يوسف 111)، و سورة الحشر “هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ” (الحشر 2)، و سورة يونس “فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ” (يونس 92) و سورة سبأ “يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ” (سبأ 13) المحاريب جمع محراب وهو المسجد وقيل صدر المسكن والتماثيل هي الصور من طين او نحاس او رخام او زجاج، والجواب جمع جابية وهي الحوض الذي يجمع فيه الماء. على ان لا يكون التمثال للعبادة “إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ” (الانبياء 52). وعمل المحاريب للعبادة والتماثيل للزينة. وجاء ان السيدة عائشة كانت لديها تمثال حصان مجنح للهو ولم يمنعها النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم. واتفق العلماء على حرمة التماثيل إذا كانت للعبادة كونها رجس من الشيطان “فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ” (الحج 30). وان لا تكون لتقديس تماثيل صالحين “وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا” (نوح 23). ورأي الفقهاء الحديثي العهد ان حرمة التماثيل كان وقت الاصنام والاوثام، اما وقد انتهت هذه للعبادة بين المسلمين فإن وجودها يعتبر أحد الفنون التي تبين تطور العصور والجمال والابداع.
فرش “وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ” (الواقعة34) في تفسير انها الفرش الموضوعة على السرر في الجنة. والفراش من الأثاث. مضاجع “تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا” (السجدة 16) المضاجع هي الفرش التي يضطجع عليها وهي نوع من الاثاث. نمارق “وَنمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ” (الغاشية 15) النمارق جمع نمرق اي الوسادة وهي جزء من الاثاث، والمصفوفة اي التي توضع جنبا الى جنب. سرر “فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ ” (الغاشيةٌ13)، و (عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ” (الواقعة 15) السرر جمع سرير ، والموضونة أي المنسوجة من الذهب والزينة وهي سرر الجنة. والسرير مكان الاستقرار.
الأرائك “عَلَى الْأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ” (المطففين 23) (المطففين 35) الارائك جمع اريكة وهي كل ما يتكأ عليه، وقيل هو السرير المزين. مُتَّكَئًا “فلَمّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنّ مُتّكَئاً” (يوسف31 ) المتكأ من الاتكاء وهو الموضع الذي يجلس عليه المرء لتناول طعامه. مقعد “فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ” (القمر 55) المقعد في هذه الاية المجلس او الذي يقعد عليه. كرسى “وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ” (ص 34) الكرسي هو الذي يقعد عليه وهو من الأثاث. المِصْبَاحٌ “الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ” (النور35) المصباح هو القنديل. مائدة “هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ” (المائدة 112) المائدة هي التي يوضع عليها الطعام.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close