السيد المسيح عليه السلام في القرآن الكريم (الحلقة الثالثة عشر) (الحواريون 2)

السيد المسيح عليه السلام في القرآن الكريم (الحلقة الثالثة عشر) (الحواريون 2)

الدكتور فاضل حسن شريف

أسماء الحواريين كما جاءت في إنجيل متّى ولوقا ، الباب السادس ، فهي : 1 ـ بطرس 2 ـ اندرياس 3 ـ يعقوب 4 ـ يوحنا 5 ـ فيلوبس 6 ـ برتولولما 7 ـ توما 8 ـ متّى 9 ـ يعقوب بن حلفا 10 ـ شمعون 11 ـ يهوذا اخو يعقوب 12 ـ يهوذا الاسخريوطي الذي خان المسيح. شمعون أحد حواريي عيسى عليه السلام. وقيل إن والدة نرجس ام الامام المهدي من احفاد شمعون. والحواريون اصحاب عيسى عليه السلام ويناظرهم الاسباط اصحاب موسى عليه السلام “وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا” (الاعراف 160).
وان مفهوم الاسلام عند مفسرين مسلمين هو الاستسلام لله ورسله “قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ” (ال عمران 52). والحواريون هم الذين آمنوا بالله ورسوله “رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ” (ال عمران 53) اي اتبعوا رسولهم عيسى بن مريم عليه السلام.
الحواريون قيل إنهم اتبعوا عيسى عليه السلام فكانوا إذا جاعوا قالوا يا روح الله جعنا، فيضرب عليه السلام بيده الارض سهلا كان أو جبلا ويخرج لكل منهم رغيفين وإذا عطشوا قالوا يا روح الله عطشنا، فيضرب بيده الارض فيخرج ماء ويشربون، فقالوا يا روح الله من أفضل منا؟ إذا شئنا أطعمنا وإذا شئنا سقينا، وقد آمنا بك واتبعناك؟ فقال عيسى عليه السلام (أفضل منكم من يعمل بيده ويأكل من كسبه). فصاروا يغسلون الثياب بالكرى بعد ذلك، ويأكلون من أجرته، وسيأتي في مطاوي شرح حديث الكافي في أواسط هذا الباب كلام أيضا في معنى الحواريين فانتظره. وقال بعض العلماء: إنهم لم يكونوا قصارين على الحقيقة، وإنما أطلق هذا الاسم عليهم رمزا إلى أنهم كانوا ينقون نفوس الخلائق من الاوساخ والأوصاف الذميمة والكدورات، ويرفعونها إلى عالم النور من عالم الظلمات. اشتغلوا بغسل الملابس للناس لقاء أجر وانشغلوا بذلك. وروي ان عيسى بن مريم عليه السلام قال : يا معشر الحواريين لي اليكم حاجة اقضوها لي ، قالوا : قضيت حاجتك يا روح الله ، فقام فغسل اقدامهم ، فقالوا : كنا نحن احق بهذا يا روح الله ، فقال إن احق الناس بالخدمة العالم، انما تواضعت هكذا حتى تتواضعوا بعدي في الناس كتواضعي لكم ، ثم قال عيسى عليه السلام بالتواضع تعمر الحكمة لا بالتكبر، وكذلك في السهل ينبت الزرع لا في الجبل.
ومن الروايات ان عيسى عليه السلام كان في بيت ومعه عدد من الحواريين قيل 12 حواريا حين رفعه الله تعالى. وافترق الناس بعد رفعه الى ثلاث فرق اولها ان عيسى هو الله الذي صعد الى السماء وتسمى اليعقوبية، واخرى قالت انه ابن الله وهم النسطورية، وفرقة ثالثة قلت إنه عبد الله ورسوله ثم رفعه الله وهؤلاء المسلمون “قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا” (مريم 30).
رقم 12 له دلالة عند أتباع أهل البيت بأن الأئمة عليهم السلام هم حواريوا الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم. فعن أنس بن مالك قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن حواري عيسى، فقال كانوا من صفوته وخيرته, وكانوا اثني عشر مجردين مكنسين في نصرة الله ورسوله لارهو فيهم ولا ضعف ولا شك, كانوا ينصرونه على بصيرة ونفاد وجد وعناء، قلت فمن حواريك يا رسول الله ؟ فقال: الأئمة بعدي اثنا عشر من صلب علي وفاطمة، هم حواريي وأنصار ديني، عليهم من الله التحية والسلام. فعن أبي الحسن عليه السلام قال إذا كان يوم القيامة ينادى مناد أين حواري محمد بن عبد الله رسول الله الذين لم ينقضوا العهد ومضوا عليه ؟ فيقوم سلمان والمقداد وأبو ذر ثم ينادى أين حواري علي بن أبي طالب وصي محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وآله؟ فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي ومحمد بن أبي بكر وميثم بن يحيى التمار مولى بنى أسد وأويس القرني ثم ينادي المنادي أين حواري حسن بن علي بن فاطمة بنت محمد بن عبد الله رسول الله (صلى الله عليه وآله) ؟ فيقوم سفيان بن ليلى الهمداني وحذيفة بن أسد الغفاري, ثم قال ينادى أين حواري الحسين بن علي؟ فيقوم من استشهد معه ولم يتخلف عليه قال: ثم ينادي أين حواري علي بن الحسين ؟ فيقوم جبير بن مطعم, ويحيى بن أم الطويل وأبو خالد الكابلي وسعيد بن المسيب، ثم ينادى أين حواري محمد بن علي وحواري جعفر بن محمد ؟ فيقوم عبد الله بن شريك العامري وزرارة بن أعين وبريد بن معاوية العجلي ومحمد بن مسلم وأبو بصير وليث بن البختري المرادي، وعبد الله بن أبي يعفور وعامر ابن عبد الله بن جذاعة, وحجر بن زائدة وحمران بن أعين، ثم ينادى سائر الشيعة مع سائر الأئمة عليهم السلام يوم القيامة فهؤلاء أول السابقين وأول المقربين وأول المتحورين من التابعين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close