السيد المسيح عليه السلام في القرآن الكريم (الحلقة التاسعة عشر) (طائفة الكاثوليك 1)

الدكتور فاضل حسن شريف

يؤمن الكاثوليك إن روح القدس منبثق من الآب والابن. في حين ان آيات القرآن تؤكد ان الله واحد لم يلد ولم يولد فهو لا أب ولا ابن “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ” (الاخلاص 1-4). و يعتقد الكاثوليك ان الإنسان بعد موته يقضي فترة من العذاب ثم بعد ذلك ينتقل الى النعيم، ومن حق البابوات والاساقفة ان يعطوا غفرانا لمدة معينة نتيجة لعمل معين ولو في الوقت الحالي فان قسم من الكاثوليك ينكرون هذه البدعة.
الاختلاف بين الكاثوليك والبروتستانت حول البابا حيث الكاثوليك يعترفون ببابا روما بينما البروتستانت لا يعترفون به. وبعض البرتستانت لا يعترفون بالتثليث ويعتبرون عيسى عبد الله ورسوله بينما اخرين لازالوا على التثليث. جاء في القرآن عن عيسى عليه السلام “قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ” (مريم 30). تُعد الفاتيكان الدولة الأصغر من حيث المساحة وعدد السكان في العالم وتقع في العاصمة الإيطالية روما، يرأسها البابا، و تضم أرشيفاً ومعارضاً تضم أهم النتاج الأدبي والفني في التاريخ البشري، كما أنّ المدينة مدرجة بقائمة اليونسكو للتراث العالمي، وقد بنيت الكنيسة في الأساس في هذا الموقع لأنّه يضم قبر بطرس الرسول الذي قال له يسوع المسيح (أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا).
يتم انتخاب البابا عن طريق المجمع المغلق، فبعد وفاة البابا يقوم السكرتير البابوي بتسيير شؤون الكنيسة حتى انعقاد المجمع المغلق بعد 15 يوم من الوفاة في الفاتيكان ويعين أحد الكرادلة الكبار في العمر كرئيسٍ للمجمع، حيث يجتمع الكرادلة لاختيار البابا الجديد. ترفض الكنيسة الكاثوليكية الطلاق، وبينما لا يُعد ملغى بالكامل. ترفض الكنيسة الكاثوليكية وسائل منع الحمل. ان بطرس عند الكاثوليك هو مؤسس كنيسة روما. ويعتقدون ان بابا روما هو خليفة المسيح على الارض.
وعند الكاثوليك يجوز الزواج بين الكاثوليك وغير المسيحي. لا يعتقد الكاثوليك بامكانية الطلاق حتى لعلة الزنا وهو معاكس لما ورد في الكتاب المقدس (مت 5: 31، 32). ولا يسمح الكاثوليك بزواج الكهنة. وعند الكاثوليك يفطرون افطارا كاملا في يومي السبت والأحد ويصومون يومي الأربعاء والجمعة صوم كامل. أما أيام الاثنين والثلاثاء والخميس تُسَمَّى عندهم أيام بياضي أي يأكلون فيها البيض واللبن ومشتقاته. وعند الكاثوليك عدم التغطيس في المعمودية والاكتفاء بسكب طبق صغير على رأس الطفل. و يقدمون القربان المقدس من الفطير وليس من الخمير. وإقامة أكثر من قداس على نفس المذبح في يوم واحد. و السماح للراهبات بمناولة الجسد للمرضى في المستشفيات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close