السيد المسيح عليه السلام في القرآن الكريم (الحلقة الحادية و العشرون) (طائفة البروتستانت)

الدكتور فاضل حسن شريف

البروتستانت ثاني أكبر مذهب في الديانة المسيحية حيث يقدر عددهم 800 مليون من أصل 2.5 مليون مسيحي وهم يشكلون 37% من مجموع المسيحيين 170 مليون منهم في أمريكا الشمالية، و160 مليون في أفريقيا، و120 مليون في أوروبا، و70 مليون في أمريكا اللاتينية، و60 مليون في آسيا، و10 مليون في أستراليا. نصف سكان الولايات المتحدة من البروتستانت وأكثر من نصف سكان المملكة المتحدة وأكثر من 85% من سكان الدول الاسكندنافية. و49 دولة غالبية سكانها من البروتستانت.
يقسم الكتاب المقدس إلى قسمين، عهد قديم يتكون من 46 سفراً يتناول قصة الخلق وقصة الأنبياء وتعاليم دينية في الفترة ما قبل قدوم المسيح، وعهد جديد يتناول قصة يسوع المسيح وتعاليمه وحياة الرسل ورسائلهم إلى المؤمنين وسفر رؤيا يوحنا. يبلغ عدد الأسفار عند البروتستانت من العهد القديم 39 سفر وهو أقل من أسفار الكاثوليك ب 29 سفر.
ان مارتن لوثر في القرن السادس عشر انشق عن الكنيسة الكاثوليكية وكون الكنيسة البروتستانتية مما ادى الى احراق كل كتاباته. وقد اعترض على معتقد الاستحالة اي استحالة اكل الخبز الى لحم عيسى المسيح واستحالة شرب الخمر الى دمه. ورفض صكوك الغفران. إن صكوك الغفران مرفوضة في الإسلام “ومن يغفر الذنوب إلا الله” (ال عمران 135). الخمر محرم في الاسلام “إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ” (المائدة 90)، و “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ” (البقرة 219)، و “إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِوَالْمَيْسِرِ (المائدة 91).
ومن المجازر ضد البروتستانت قتل آلاف منهم في احد الاعياد في باريس عام 1572. وقد هاجر الكثير منهم الى امريكا مما شكل الاكثرية المسيحية فيها. وقتل طائفة لاخرى احدى الامثلة المقيتة للطائفية وهو بعيد عن الاجتهاد والتفكر والعقل. وقد وصلت تقديرات القتل الطائفي في فرنسا الى اربعة ملايين شخص اما في اوربا وصل العدد إلى 16 مليون قتيل بسبب الحروب الطائفية بين البروتستانت والكاثوليك. وقد حرم الإسلام قتل النفس الا بالحق “مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا” (المائدة 32)، و “وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا ” (الإسراء 33)، و “وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا” (النساء 29)، و “وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا” (النساء 93)، و “وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ” (الأنعام 151).
أول زيارة من نوعها قام بها بابا الفاتيكان الكاثوليكي الى كنيسة بروتستانتية في إيطاليا عام 2015. توجد مشتركات بين البروتستانت والمسلمين أكثر من بقية الطوائف المسيحية الاخرى مثل تحطيم الأيقونات وحرية التفسير وان الكتاب المقدس المصدر الوحيد للتشريع. والإسلام يعترف بالإنجيل ككتاب مقدس للديانة المسيحية “وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ” (ال عمران 48)، و “وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ” (المائدة 47)، و “وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ ” (الحديد 27)، و “وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ” (الفتح 29). والاجتهاد والتفسير والتدبر مسموح في الإسلام “فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ” (النحل 43)، و “كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ” (ص 29)، و “أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا” (محمد 24).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close