شهود عيان يروون تفاصيل اقتحام ساحة اعتصام واسط وإزالة العلم العراقي منها

شهود عيان يروون لرووداو تفاصيل اقتحام ساحة اعتصام واسط وإزالة العلم العراقي منها

افاد شهود عيان من محافظة واسط بأن قوة مسلحة قامت باقتحام ساحة الاعتصام في المدينة السبت وازالة صور ضحايا تشرين، والعلم العراقي منها، وتعليق صور سليماني والمهندس بدلا عنها.

ووفقا للناشط حسين جبار الذي كان شاهد عيان في الحادثة والذي اوضح لشبكة رووداو الاعلامية السبت، 08 كانون الثاني، 2022، ان هذا “المشهد الاستفزازي يتكرر منذ عامين، وهو رفع صور تخص قادة الجهات المسلحة في ساحات احتجاج واسط”.

وماحصل في ساحة احتجاج واسط المركزية وفقا لحسين، تمثل باقتحام “قوة مسلحة من فصيل عصائب اهل الحق تقود عربات تابعة للحشد الشعبي ساحة الاحتجاج”، مؤكدا ان القوة “ازالت العلم العراقي، وصور شهداء تشرين”.

وقبل اسبوع اقام مؤيدو الحشد الشعبي احتفالات تأبينية في الذكرى الثانية لاغتيال المهندس وسليماني في ملعب الكوت وجامعة واسط، حسب جبار الذي اضاف ان هذه الاماكن “محرمة لاقامة مثل هكذا احتفالات بطابع سياسي او عسكري”.

ومع تصاعد الاحتجاجات المتضامنة مع مطالب المحاضرين المجانيين منذ اسبوع “جاءت هذه القوة واقتحمت الساحة ووضعت صور سليماني والمهندس بدل العلم العراقي وصور ضحايا التظاهرات واطلقت النار” وفقا لجبار.

واعتبر ان هذا التصرف “يعد استفزازا واضحا كون الساحة لها رمزية خاصة لدى المحتجين وتحمل صور ضحاياهم”.

“الجهات المسلحة قامت بإزالة الصور والعلم العراقي وسط شعارات  تتضمن (تطهير الساحة من الجوكرية ودنسهم)”، حسب الشاهد الذي افاد بأن القوة “هددتهم بعبارات صريحة بالتصفية، والتحريض على ذلك، واطلقت النار النار عليهم”.

مطلق النار شاكر البدري

وعن موقف القوات الامنية، من هذه الحادثة قال ان “موقفهم كان هزيلا فالذي قام باطلاق النار علينا المدعو شاكر البدري، وقام ضابط برتبة مقدم بتهدئته لكي لايطلق النار مجددا”.

يذكر ان البدري مسؤول في مقر عصائب اهل الحق في محافظة واسط.

وعن موقف القوات الامنية، من هذه الحادثة قال ان “موقفهم كان هزيلا فالذي قام باطلاق النار علينا المدعو شاكر البدري، وقام ضابط برتبة مقدم بتهدئته لكي لايطلق النار مجددا”.

يذكر ان البدري مسؤول في مقر عصائب اهل الحق في محافظة واسط.

 

وتفيد وسائل اعلام مقربة من الحشد والفصائل المسلحة ان منزل البدري قد تعرض الى استهداف بواسطة قنبلة يدوية، ما ادى الى اصابة ابنته بجروح، متهمين بذلك متظاهري احتجاجات واسط.

وبهذا الشأن قال الشاهد جبارحسين ان منزل البدري “يقع بالقرب من منزلنا ولم نسمع اي انفجار او استهداف لمنزله، وما اشيع عن هذا الاستهداف، اخبار مفبركة تروم تغيير الموقف بعدما اثيرت القضية وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق”.

وتصدر وسم “#مع_واسط_ضد_العصايب”، منصة التواصل تويتر، السبت، 08 كانون الثاني، 2022.

علي حبيب الناشط والصحفي من محافظة واسط أكد بدوره لشبكة رووداو الإعلامية الانباء التي تحدث بها حسين جبار بالقول: “ان الاستفزاز جاء من قبل عصائب اهل الحق عندما اقتحمو الساحة، وازالوا صور ضحايا تشرين”.

وحدثت مواجهات “غير متكافئة” بين المجتجين وقوة من العصائب ادت الى “إصابات وسط القوات الامنية التي عملت على منع الاصطدام بين الطرفين”، وفقا لحبيب.

اصابات في صفوف القوات الامنية في واسط

اصابات في صفوف القوات الامنية في واسط

وافاد ان “شاكر البدري هو من قام باطلاق النار على المحتجين، أولا”.

وفي وقت سابق من اليوم اكد النائب المستقل عن محافظة واسط سجاد سالم أن “العصائب تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين في محافظة واسط قبل قليل”.

ولفت الى أن “هيبة الدولة اليوم أمام امتحان حقيقي”، لافتا الى أن “مطلق النار هو ” شاكر البدري  المنتمي للعصابة المذكورة”.

متظاهرون ينظفون ساحة الاحتجاج في واسط

متظاهرون ينظفون ساحة الاحتجاج في واسط

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close