كتلة الوحدة الطلابية  تدين اختطاف الإحتلال الإسرائيلي لمنسق كتلة الوحدة في جامعة بيرزيت

استنكرت كتلة الوحدة الطلابية إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اختطاف عضو قيادة (أشد) ومنسق كتلة الوحدة الطلابية في جامعة بيرزيت الرفيق وليد حرازنة وعددا من قادة الحركة الطلابية من داخل حرم الجامعة

حيث قامت قوات من جيش الاحتلال الصهيوني بالتسلل إلى داخل حرم الجامعة وإطلاق النار على قادة الحركة الطلابية وممثليها  واعتقال العديد منهم.

وتأتي هذه الجريمة ضمن سلسلة الاعتداءات المتواصلة والمتكررة على الجامعات الفلسطينية و قادة الحركة الطلابية في محاولة بائسة لكسر إرادة الشباب والطلبة الذين يشكلون الركيزة الرئيسية للمقاومة والنضال الفلسطيني.

وتؤكد كتلة الوحدة الطلابية بأن هذه الممارسات العدوانية لن تزيد شبابنا وطلابنا إلا إصرارا وعزيمة على مواصلة دورهم الكفاحي المتقدم في صفوف شعبنا ومقاومته الباسلة،إلى جانب دورهم النقابي والنضالي في الدفاع عن حقوق ومصالح الطلبة.

وتطالب كتلة الوحدة الطلابية المنظمات والمؤسسات الحقوقية التحرك لوقف هذه الاعتداءات وفضح الجرائم الإسرائيلية والضغط لإطلاق سراح جميع الأسرى، كما تدعو المنظمات الشبابية والطلابية العالمية والعربية للتحرك ورفع الصوت دعما لطلبة فلسطين ورفضا لحملة الاعتقالات والاعتداءات على الطلبة والمؤسسات التعليمية.

 

كتلة الوحدة الطلابية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close