قصيدة / لا تغرّك دِنيتك

قصيدة / لا تغرّك دِنيتك

د. حسن كاظم محمد

دِيـر بالَـك لا تْـغُـرَّك دِنـيــتَــك

توگـع وتـالي النَـدَم ما يِنفَـعـك

دِيـر بالَـك تَـرَه ديـلاب وْتِـدور

ماكو ضامن غَـير الله لْـيشفعـك

ديـر بالـك نِعَـم ربّك مِن تجيـك

فـيد غـيرك والطمع لا يمنعـك

تـنام مـرتاح الضميـر ومستقر

لأن عـندك أجَـل ثابـت مَرتعـك

*****

خَـل انَـبْهك هـذا قـانون الْحـياة

تْـروح إنْـتَه يِجي آخَـر يِـتْبـعَـك

خَـل انـَبْهك لا تَـثِـق فـي حاشْيَه

تِبعِـدك عَـن ناس مَرَّه وْتِـرفَعَـك

*****

دوم تِحچي عَن مَجِد مَرْ ما رِجَع

گلي هِـسَّه شِعـمَـلت مِن مَوقِـعـك ؟

رايِد آنَه اْفهَم وَشوفَن مِـن جديد

شْلون صوتي يَصِل كامِل مَسْمَعَـك

*****

خَـل انَبْهَـك شـوف تِجَّار لْمَديح

شُغـلها الْشاغِل نْشـيد يْشجِّـعَـك

وِنتَه تُبگه بين گعْـدات وْسَهَـر

عفت كُلِ الناَس صُحْبانَك مَعَـك؟

*****

المال لـلملّاچ ثابـت لا محـال

وحُـصّة الـفـلاح بَـلكي تشبّعك

هـاي مـو حَق وْعَداله يا زَمَـن

وبـشهر تـموز شمسه تصگعـك

*****

إعْـمَـل بْدِنياتَـك بْخَـط مُسـتَـقـيم

وْأبَـد لا تَنْـسَه تِـذْكـر مَـرضَعَـك

إعْـمَل لآخرتَـك وْحَـكِّـم ضَمـيـر

وْخَـلّي عَـين الله عَلـيكِ لْترْدَعَـك

*****

شوف تاريخِ لْمِلل وِكسب دَرس

وِســأل النَمرود شِـنهـو لّـوَّعَـك

خَـل انَـبهَـك لا تْهـمَّـك بَـهْـرَجَه

يـوم إلهه تزول وگـلبك يوجعك

رَبـَّـك الخـالق الـكـون بْـدقّـتـه

سَهله في يوم النشور يرجّعـك

وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close