الاطار التنسيقي: اجندة مخابرات دولية تقف وراء هجمات “مقرات الاحزاب”


اتهم القيادي في الاطار التنسيقي جبار المعموري، الجمعة، اجندة مخابرات دولية بالوقوف وراء الهجمات على مقرات الاحزاب في بغداد.
وقال المعموري في حديث ،ان” استهداف مقر اي حزب سياسي في العراق مدان ومستهجن ومرفوض وماحصل مساء يوم امس من استهداف لبعض المقرات السياسية مستنكر مؤكدا بانه هناك من لايريد الاستقرار في البلاد ويحاول اثارة الفوضى من خلال عمليات تحصل هنا وهناك”.
واضاف المعموري،ان” مخابرات دولية هي من تقف وراء ماحصل في محاولة لخلط الاوراق مع جهود القوى والاحزاب من اجل معالجة الازمة الراهنة في ملف تشكيل الحكومة المقبلة مؤكدا بان العنف مرفوض وندعو الاجهزة الامنية الى اجراء تحقيقات معمقة لكشف هوية الجناة”.
واشار الى ان” العملية السياسية في العراق مهددة من قبل قوى متعددة تحاول عبر اجندة الدم والتفجيرات ايقافها واعادة سيناريو الفوضى من جديد لافتا الى ان وجود عراق مستقر وقوي يهدد مصالح قوى متعددة في الشرق الاوسط والعالم لذا تسعى الى اضعافه من خلال استغلال الازمات السياسية بين فترة واخرى”.
وكانت مقرات حزبية استهدفت في العاصمة بغداد يوم امس من قبل مجهولين”.انتهى 25 ف

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close