الديمقراطي الكوردستاني يدين الاعتداءات على مقره ومقرات أحزاب سياسية ببغداد

أدان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، يوم الجمعة، الاعتداءات على مقره ومقرات الاحزاب السياسية في العاصمة بغداد.

وقال المكتب في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، “مرة اخرى وفي تصرفات غير لائقة وبعيدة عن الاخلاق السياسية وضد القانون، تنفذ اعتداءات على مقرنا في بغداد ومقرات بعض الاطراف السياسية”.

وأضاف، “نحن في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني نعتبر الهجوم على مقرنا ومقرات الاطراف الاخرى أعمالًا تخريبية وندينها ونقول لمنفذيها إن هذا الاسلوب والتصرفات لن تعالج الامور وانما ستؤدي الى تدهور الاوضاع”.

ودعا المكتب، المؤسسات ذات العلاقة في الحكومة الاتحادية، الى “ايجاد منفذي هذه الهجمات واحالتهم للقضاء وكذلك ضرورة حماية المقرات وكوادر حزبه والاطراف السياسية الاخرى”.

وكانت قنبلة يدوية ألقاها مجهولون قد انفجرت أمس الخميس في حديقة مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنطقة الكرادة ببغداد، ما خلف أضرارا مادية.

كما أفاد مصدر أمني، في وقت سابق من يوم الجمعة، بوقوع انفجارين استهدفا مقرين الأول لحركة “تقدم” بزعامة محمد الحلبوسي والآخر لحركة “عزم” بزعامة خميس الخنجر في العاصمة بغداد.

إلا أن قيادة عمليات بغداد نفت يوم الجمعة، تعرض مقر حزبي في منطقة اليرموك ببغداد إلى استهداف مسلح.

ونقلت خلية الإعلام الأمني عن عمليات بغداد في بيان ورد لوكالة شفق نيوز؛ أن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام تناقلت خبر مفاده، استهداف لمقر أحد الأحزاب السياسية في منطقة (اليرموك) ضمن جانب الكرخ، وهنا توضح قيادة عمليات بغداد ان لا صحة لهذا الخبر”.

وأشار البيان؛ إلى أن “الاعتداء كان على إحدى المقرات في منطقة (الأعظمية) فقط وأن أجهزتنا الأمنية المختصة مستمرة بعملها بوتيرة عالية للتحقيق في هذا الحادث”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close