القوة الناعمة

الدهر يومان يوم لك ويوم عليك فإن كان لك فلا تبطر وان كان عليك فأصبر 

 . 

هل تتذكرون القوة الناعمة التي كان يتمسخر بها على الكرد المجرم حيدر العبادي واعوانه من اتباع ايران وبقية العملاء في كركوك من الجحوش  وقصفه لمدينة الموصل وتحويلها الى خراب ودمار ودفن آلاف المدنيين تحت الانقاض يوم كان رئيسا للوزراء. 

 

وهل تتذكرون وكيل الدم والذي تمسك بالعروة الوثقى للحكم ويرفض ان يسلمها لغيره من يسمى رئيس الوزراء أبو اسراء المدعو نوري المالكي الذي قطع رواتب الموظفين في إقليم كردستان ، ونهب مليارات الدولارات من المال العام وتعيينه شلة من المتخلفين ومزوري الشهادات الجامعية ،  وفي زمنه حدثت أبشع جريمة في تاريخ العراق الحديث وهي جريمة سبايكر التي راح فيها اكثر من ألفي شخص في مجزرة مروعة والتي لم يحاسب اي مسؤول عسكري عنها . 

 

وهل تتذكرون المعمم الملقب شيخ قيس الخزعلي وأعوانه في الكتائب والعصأئب والخرائب الذين حرقوا المقرات الكردستانية ومزقوا العلم الكردي في بغداد .تلك الزمرة الخارجة عن القانون والتي عبثت في أمن الناس والاعتداء على حقوقهم في كركوك وألتون كوبري ومناطق عديدة في انحاء العراق . 

إنه يوم الشماتة في أول جلسة للبرلمان المسخرة التي تزعمها وقادها اصحاب الاكفان ومن معهم من المتعطشين للمناصب والكراسي ،  نعم انها الشماته عندما سحق جميع هؤلاء التافهين أمام أصحاب الاكفان وفروا هاربين من قاعة البرلمان ومعهم بعض الخونة الكرد من الجحوش التي تآمرت سابقا وسلمت كركوك للعبادي واعوانه  ! 

 

الايام القادمة حبلى بالمفاجآة ونحن بانتظار الوقت الملائم لنضحك عليهم جميعا بعد ان يستولي البعثيون على السلطة ويطردون اصحاب الاكفان واعوانهم بعدما سقط نصف الشيعة وهم على حافة الهروب الى ايران ان استطاعوا الى ذلك سبيلا. 

د. ضياء سورملي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close