2000 {داعشي} متورطون بإبادة الإيزيديين يقبعون في السجون

2000 {داعشي} متورطون بإبادة الإيزيديين يقبعون في السجون

 بغداد: عمر عبد اللطيف
كشف رئيس لجنة العدالة الدولية، جميل محسن، عن وجود قرابة ألفي إرهابي “داعشي” في السجون العراقية متورطين بارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد الإيزيديين والمكونات الأخرى، مبيناً وجود مساعٍ لمحاكمة هؤلاء دولياً بتهمة “الإبادة” التي يخلو منها القانون العراقي. وقال محسن لـ”الصباح”: إن “هؤلاء المجرمين لم يسلموا إلى المحاكم الدولية لإدانتهم بهذه الجرائم، نظراً لخلو القانون العراقي من أي نص يجرم فعل الإبادة، وهم يحاكمون وفق المادة 4 إرهاب مما يؤثر في القضية الإيزيدية”.
وأضاف أن “اللجنة تعمل على فتح ملف الإيزيديين في المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم البريطانية، باعتبار أن لديها اختصاصاً عالمياً شاملاً، والولاية القضائية على جميع الدول، فضلاً عن وجود محامٍ بريطاني مختص بجرائم الإبادة الجماعية”، مشيراً إلى أن “نتائج القضية الإيزيدية قد تطول لأكثر من سنتين، لكون جرائم الإبادة معقدة وفيها تورط لكبار المسؤولين ودول إقليمية وشركات كانت تدعم عصابات (داعش) الإرهابية”.
وبشأن المختطفات الإيزيديات، بين محسن، “وجود 3 آلاف إيزيدي وإيزيدية مجهولي المصير من دون وجود أي تحرك من الجهود الدولية أو الحكومية”، متوقعاً وجودهم في بعض المدن العراقية والدول ومخيم (الهول) الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي لا يزال لديها لغاية الآن 11 ألف (داعشي) ولم يسلموا إلى المحاكم الدولية والقضاء”.
• تحرير: محمد الأنصاري
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close