تشومسكي والقضية الكردية

تشومسكي والقضية الكردية
مير عقراوي / كاتب بالشؤون الإسلامية والكردستانية
بطاقة شخصية ، مَنْ هو تشومسكي ؛ إسمه [ أفرام نعوم تشومسكي ] مفكِّر وفيلسوف وكاتب وسياسي وعالم نفس ومؤلف وأستاذ لسانيات أمريكي شهير ، ولد في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية عام [ 1928 ] .
نعوم تشومسكي ، هو بالحقيقة عالم موسوعي ومن أبرز المثقفين في العالم ، وهو كاتب ومؤلف غزير الإنتاج إذ ألَّف أكثر من مائة كتاب في الفن ومختلف العلوم الإنسانية ، هذا بالإضافة الى المقالات والأبحاث الكثيرة التي نشرها خلال مسيرة حياته .
يميل نعوم تشومسكي الى الفكر اليساري ويُعتبر المُنظِّر الرئيسي للإتجاه اليساري في السياسة الأمريكية رغم آنتقاده الماركسية فكراً وسياسة . معروف إن تشومسكي له إنتقادات لاذعة وحادة للسياسة الخارجية الأمريكية والليبرالية أيضاً ، وهو يصف الليبرالية بالمتوحِّشة ! .
كما يمتاز تشومسكي بالجرأة الفائقة في طرح أفكاره ، وفي الدفاع عن القضايا المشروعة والمظلومة في مختلف أنحاء العالم ، منها القضية الكردية التي آنتقد لأجلها الدول الجارة لكردستان ، بخاصة تركيا .
من مؤلفات تشومسكي ؛
1-/ كتاب [ سلطة أمريكا والبيروقراطيين الجدد ] .
2-/ كتاب [ الدولة المارقة ] .
3-/ كتاب [ ماذا يريد العم سام ؟ ] .
4-/ كتاب [ أشياء لن تسمع بها أبداً ] .
5-/ كتاب [ آفاق جديدة في دراسة اللغة والعقل ] .
6-/ كتاب [ الحادي عشر من سبتمبر ] .
7-/ كتاب [ النظام العالمي القديم والجديد ] .
8-/ كتاب [ العالم الى أين ؟ ] .
9-/ كتاب [ سياسة التدخل الأمريكي ] .
تشومسكي والقضية الكردية ؛ يمتاز نعوم تشومسكي عن غيره من المفكِّرين والسياسيين في الغرب تماماً ، أمثال هنري كيسنجر السياسي الأمريكي الشهير ، وبرنارد لويس [ 1916 – 2018 ] المفكِّر والباحث والمؤرخ والمستشرق المُتخصِّص في الدراسات الشرقية الشهير ، ووصفه البعض بالخبير الإستراتيجي ! .
فتشومسكي بعكس المذكورين يتعاطف مع القضية الكردية ويُدافع عنها ولا يخشى في ذلك لومة لائم أو مصلحة ذاتية ما ، فهو – كما يبدو بوضوح – يضع العدالة والحقيقة فوق الإعتبارات الأخرى .
محاكمة تركيا لتشومسكي لدفاعه عن الكرد ؛
تعرَّض نعوم تشومسكي في العشرين من شهر شباط لعام [ 2002 ] لمحاكمة في إسطنبول التركية بسبب دفاعه عن الشعب الكردي ومظلوميته التاريخية في كردستان تركيا من قِبَلِ تركيا . وقد [ مَثَّل الكاتب الأمريكي الكبير نعوم تشومسكي يوم 12 شباط الجاري أمام محكمة أمن الدولة التركية في إسطنبول بسبب كتاباته عن الكرد في تركيا ، وآعتبرتها السلطات التركية نشر دعاية تُهدِّدُ وحدة تركيا .
كما سيُحاكم معه الناشر التركي ,, فتيح تاس ,, لنشره كتاب تشومسكي الذي عنوانه ( سياسة التدخل الأمريكي ) ، والذي فضح فيه الدور الأمريكي في الأزمات والصراعات التي تشهدها عدة أنحاء من العالم ، وخصَّص الكاتب فصلاً في كتابه لأوضاع الكرد في تركيا ، وآتهم الحكومة لتركية بقمع الكرد بمساعدة من الولايات المتحدة . ] يُنظر موقع ( قاسيون ) تأريخ 20 شباط لعام 2002 .
كما [ أصدر تشومسكي فور وصوله الى إسطنبول بياناً وصف فيه محاكمته بأنها إنتهاكٌ خطيرٌ لحقوق الإنسان والحقوق المدنية ، وأعرب عن ثقته بأن السلطات القضائية التركية ستُسقطُ جميع التهم الموجهة اليه ، لأنه آستند في معلوماته على تقارير ووثائق صادرة عن الحكومة الأمريكية ومنظمات حقوق الإنسان . ] يُنظر الموقع السابق والتأريخ المذكور .
في لقاءه مع صحيفة [ توداي زمان ] التركية في العشرين من شهر آذار لعام [ 2013 ] سأل الصحفي تشومسكي هل يعتقد ؛ أن الولايات المتحدة يُمكن أن تدعم دولة كردية في المنظور القريب ..؟
فرد تشومسكي : [ يعتمد ذلك على تقييم مدى تأثير ذلك في المصالح الإقتصادية والإستراتيجية الأمريكية ، بَيْدَ أن ذلك يُعَدُّ آحتمالاً بعيداً ] ! ، يُنظر موقع [ الإمارات اليوم ] تأريخ 20 / 03 / 2013 . كما سأله الصحفي ؛ كيف تصف السياسات الأمريكية بشأن المسألة الكردية في تركيا ..؟
تشومسكي : [ خلال التسعينات من القرن الماضي ، عندما بلغت الهجمات على الكرد ذروتها في تركيا ، كان 80% من الأسلحة التي آستخدمتها تركيا من الولايات المتحدة . ] ، يُنظر الموقع والتأريخ المذكور .
وصف تشومسكي لأردوغان ؛ وصف نعوم تشومسكي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه [ دكتاتور مزدوج المعايير ] ! . يُنظر موقع [ العرب ] اللندنية تأريخ 10 / 11 / 2018 . كما وصف تشومسكي أردوغان بالظلامي والإرهابي ووصف الحرب التركية ضد العمال الكردستاني ب[ الحرب الخبيثة ] .
هكذا قال تشومسكي عن الرئيس التركي أردوغان : [ الرئيس التركي ساعد داعش وأفرط في دعم جبهة النصرة ، والمعارضة الغربية ضعيفة جداً تجاه عنف أردوغان ضد الكرد . ] يُنظر المصدر السابق والتأريخ المذكور . كما أضاف نعوم تشومسكي عن تركيا وأردوغان : [ إتهمت تركيا داعش الذي ساعده أردوغان بعدة طرق بأنه وراء الهجوم ، بينما يدعم أردوغان جبهة النصرة التي لا تكاد تختلف عن داعش ، ثم بدأ هجوماً على الذين يدينون جرائمه ضد الكرد الذين يُصادف أنهم القوة الأساسية على الأرض في مواجهة داعش ، في كلٍّ من سوريا والعراق ، هل يحتاج هذا الى تعليق . ] يُنظر المصدر السابق والتأريخ المذكور .
وفيما يتعلق بالجرائم والحرب ضد الشعب الكردي في كردستان – تركيا ، قال تشومسكي : [ خلال التسعينات من القرن الماضي مارست الحكومة التركية أعمالاً وحشية رهيبة إستهدفت فيها الشعب الكردي ، إذ قتلت العشرات من الآلاف ، ودمرت الآلاف من القرى والبلدات ، وأخرج المئات من الألوف وربما الملايين من بيوتهم . ] !! . يُنظر المصدر السابق والتأريخ المذكور .
إن تاريخ تركيا الحديثة معروف إزاء الشعب الكردي في كردستان – تركيا بدأ من مؤسسها كمال أتاتورك [ 1881 – 1938 ] ، والى رئيسها الحالي رجب طيب أردوغان الذي علاوة على العنصرية والكراهية للكرد وكردستان من قِبَله ونظامه وحكومته ، فإنه يستخدم الدين والجماعات الإرهابية ، مثل داعش وجبهة النصرة وغيرهما ضد الكرد وكردستان .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close