الاستخبارات العسكرية تتوعد “جهات مشبوهة”: لن نسكت بعد الآن

توعدت مديرية الاستخبارات العسكرية، يوم الأربعاء، جهات هاجمت مديرها وضباطها ومنتسبيها بالمساءلة القانونية.

وقالت المديرية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، “منذ فترة ونحن نراقب الهجمات التي تتعرض لها مديرية الاستخبارات العسكرية مستهدفة قائد المديرية وبعض ضباطها ومنتسبيها، ولقد تأكد لنا أن تلك الهجمات تزداد مع ازدياد الانجازات النوعية التي يحققها ابطال المديرية والتي ساهمت بشكل كبير في تعزيز الامن والاستقرار في ربوع الوطن”.

وأضافت، أن “هذه الهجمات الباطلة التي تصدر من بعض الجهات التي نعرف ولاءها وارتباطاتها المشبوهة ترمي الى تشويه سمعة المؤسسة الامنية والاستخبارية سوف لا تزيدنا الا عزما واصرارا على تحقيق الكثير من الانجازات الكبيرة. وان رجال الاستخبارات العسكرية لا يهزهم او ينال من عزيمتهم سيل الأكاذيب والفبركات التي ينشرها أشباه الإعلاميين ممن لا يجيدون حتى الكتابة الصحفية، بل ديدنهم الخداع والتضليل وتشويش الراي العام وتلفيق التهم والنيل من القادة الابطال”.

وتابعت المديرية “نحن نعلم ماهي الاجندات المشبوهة التي تحاول النيل من الاستخبارات العسكرية، ونعلم ما هو ثمن تلك الاجندات ونعلم حجم الارتزاق والخنوع لهذا البعض لتلك الجهات”.

ولفتت الى أن “هذا البعض قد فسر سكوتنا وتمسكنا الأخلاقي بالضعف ولكن ليعلموا بأننا لا يمكن ان نسكت الى ما لا نهاية، وسنتبع كافة السبل القانونية لايقافهم وسيكون للقضاء الكلمة العليا، وسوف لن نتهاون مع كل من يحاول المساس بالمؤسسة الامنية والاستخبارية وسنستمر بانجازاتنا النوعية ولا يوقفنا عن ذلك كل أساليب الكذب والنفاق وحملات التشهير المدفوعة الثمن”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close