السيد أمين بغداد ..صحفيو حي الميكانيك ونخبهم الثقافية بالدورة يناشدونكم لإحيائه

حامد شهاب

سيادة المهندس علاء معن أمين بغداد .. إبتداء يسر النخب الصحفية والثقافية والفنية الإشادة بمنجزاتكم التي حققتموها ببغداد في ظرف قياسي يكاد يكون الاول من نوعه ، وبخاصة منجزكم جوهرة المتنبي ومدن أخرى ، وهم يتمنون منكم ان تحثوا الخطى للتوجه نحو أحياء بغداد المتهالكة ومنها حي الميكانيك بالدورة محلة 836 وسوقها التجاري، وزقاق 7 على وجه التحديد، كونه كان مخصصا للمخضرمين من الاعلاميين والمذيعين الكبار والفنانين المرموقين، الذين ما يزال الكثير منهم يقطنونه هذه الايام، وقد هجره ” البعض” منهم بعدما تحول الى ركام من الحفر ، وراحت المطبات والحفر تفعل فعلها السيء لتمحي معالم شارع كان من أفضل شوارع وأزقة بغداد في سنوات خلت!!

ونود ان نحيطكم علما بأن حي الميكانيك بالدورة محلة 836 وزقاق 7 على وجه التحديد ، كان أشبه بعروسة مثقلة بالجواهر والدرر ومعالم الجمال ، قبل اكثر من عشرين عاما، وقد تحول بسبب تحفر شوارعه وأزقته السكنية الى ما يشبه قرية مهجورة، وليس كما كان حيا راقيا ، كان يضاهي المنصور والكرادة بجماليته ونظافة شوارعه!!

إن صحفيي العراق المتعبين هذه الايام ، وجلهم متقاعدون، يتوجهون الى الاستاذ علاء معن أمين بغداد ، وهو المهندس الذي أعاد لكثير من مناطق بغداد ومعالمها المهمة رونقها وبهاءها، فإن الامل يحدو مثقفونا وصحفيونا وفناونا الى ان يتوجه بالتفاتة سريعة منه لانقاذ زقاق 7 بحي الميكانيك ، لاعادة الهيبة اليه وهو شارع عريض وبيوت فاخرة، لكن شارع زقاق 7 وزقاق 5 هما الان في أتعس حالاتهما، ويكاد يبكي عليهما الحجر قبل البشر!!

ونود أن نحيطكم علما أيضا بأن نواب الدورة تخلوا عن هذه المنطقة منذ أكثر من ثماني سنوات، ولم يقدموا لها أية خدمة، بل راحوا يذهبون الى الاطراف بحثا عن مكاسب ومؤيدين من مواطني القرى والارياف لكي يصوتوا لهم في الانتخابات الاخيرة، بعدما هجرهم أهاليها ، ولم يعد يتفاعلون معهم، وهم الذين تركوا مناطقهم ولم يهتموا بتقديم أية خدمة لها ، لهذا نتوجه اليكم شخصيا بعد ان قطعنا الامل بنواب الدورة الذين اهتموا بكنز الاموال والاثراء الفاحش على حساب مناطقهم ، وبخاصة التي كانت راقية، وهي الان ترثي حالها في ظل عهودهم التي جارت علينا بزمنهم الأغبر ، ولم نعد نحصد من الشوك العنب!!

نكرر رجاءا ومناشدتنا المستعجلة للسيد الأمين المثابر والنشيط الاستاذ علاء معن، وانا منهم ( أبو ضياء) المخضرم الكاتب والصحفي والباحث الاعلامي،  للاسراع باعطاء اوامره للجهات البلدية لتبليط زقاق 7 محلة 836 ، وكلنا أمل بأن تخصصوا لها في القريب العاجل ما يعيد لشارعنا وسوق الدورة التجاري هيبته ووقاره ليعود يبتهج بمعالم جماليته ، كما كان، وانتم أهل للمسؤولية على كل حال.. شاكرين جهودكم المخلصة الخيرة للنهوض بالعاصمة بغداد واعلاء شأنها ومكانتها، لتكون كما كانت عروسة الدنيا المكللة بالغار وبكل مباهج الدنيا ..مع خالص تقديرنا لكم وللعاملين بمعيتكم!!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close