مستشارة الأسد: «الفدرلة» لا تناسب سوريا .. ومحادثاتنا مع ‹قسد› لم تنقطع

روسيا: مستشارة الأسد لونا الشبل: علاقتنا بإيران متجذرة ولن تتم مقابلتها "بالغدر بل بالوفاء" *محتوى من جهة شريكة*

كشفت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، أن اللقاءات بين النظام وقوات سوريا الديمقراطية متواصلة ولم تنقطع، معتبرة أن النظام الفيدرالي لا يناسب سوريا.

وأجرت قناة ‹روسيا اليوم› لقاءً مع لونا الشبل، المستشارة الخاصة للرئيس السوري، تحدثت فيه عن العملية السياسية في سوريا، والوضع الاقتصادي، وعلاقات النظام مع الدول العربية والإقليمية.

وقالت الشبل، إن اللجنة الدستورية السورية «تراوح بالمكان» بسبب ما وصفته بـ «التدخل الخارجي»، مؤكدة أن «الحوار والشخصيات المشاركة فيه يجب أن تكون مستقلة عن أي تدخل خارجي».

وقالت الشبل، إن النظام لم يتوقف عن التفاوض مع أي أحد، «بما فيه من حمل السلاح بشرط تسليمه للدولة».

وتطرقت الشبل للقاءات النظام مع قوات سوريا الديمقراطية والضغوط الروسية لإيجاد نوع من التفاهم بين الجانبين، وكشفت أن اللقاءات بين الجانبين «مستمرة ولم تنقطع»، لكنها انتقدت في الوقت ذاته الدعم الأمريكي لـ ‹قسد›، ورأت أن الجانب الأمريكي يتحكم بقرارات ‹قسد›.

ورداً على سؤال حول الفيدرالية في شمال شرقي سوريا، قالت الشبل إن «الفيدرالية ليست قرارا شخصيا، بل لها علاقة بالدستور، والشعب يقرر بشأنها»، مؤكدة  أن «معظم الشعب السوري يرفض الفيدرالية»، وأن «الفدرلة لا تناسب سوريا».

وتحدثت الشبل مطولاً عن علاقات النظام مع الدول العربية ودول الجوار، وقالت إن «علاقاتنا مع مصر والإمارات جيدة»، كما انتقدت الدور التركي في الأزمة السورية، وأثنت على الدعم الإيراني لدمشق، واصفة العلاقات بين الجانبين بأنها «تاريخية ووفية».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close