مقر بارزاني يدين “بشدة” استهداف مكتب شاخوان عبد الله

ادان مقر الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، يوم الاربعاء، ما اسماه بـ”الهجوم الارهابي” على مكتب نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله في كركوك، مطالبا الجهات المعنية بمتابعة هذه العملية والقبض على مرتكبيها ومعاقبتهم.

وجاء في بيان لمقر بارزاني ورد لوكالة شفق نيوز، انه يدين “بشدة الهجوم الارهابي الذي طال مكتب نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله في مدينة كركوك”.

وطالب البيان، الجهات المعنية، “بمتابعة هذه العملية الارهابية والكشف عن مرتكبيها ومعاقبتها على فعلتها التخريبية”، مشددا على ان “الارهاب لن يستطيع ابدا ان ينتصر على الارادة السلمية والتعايش”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أبلغ مصدر أمني وكالة شفق نيوز، بأن “مجهولين يستقلون سيارة ألقوا برمانة يدوية على مكتب النائب الثاني لرئيس البرلمان العراقي شاخوان عبدالله في منطقة رحيماوا بمدينة كركوك”.

وأضاف المصدر أن انفجار الرمانة تسبب بأضرار مادية في المكتب، دون وقوع إصابات بشرية.

وكان مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد قد تعرض لهجوم مماثل الأسبوع الماضي، قبل شن هجمات مماثلة على مكاتب لتحالفي تقدم وعزم في العاصمة العراقية.

وتأتي الهجمات وسط توترات سياسية وأمنية يعيشها العراق منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ووسط خلافات كبيرة بين القوى السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close