السلطات العليا ببغداد توجه بتشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بعد “فرار سجناء من داعش”

افاد قائممقام قضاء القائم بمحافظة الأنبار العراقية، والحدودي مع سوريا، أحمد المحلاوي، يوم الجمعة، إتخاذ إجراءات أمنية مشددة على الشريط الحدودي، بالتزامن مع إعلان فرار عدد من عناصر تنظيم داعش، خلال انفجار استهدف سجناً في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال المحلاوي لوكالة شفق نيوز، إن “إجراءات مشددة اتخذت لتأمين الحدود العراقية السورية بشكل كامل، من تأهب وانتشار قوات حرس الحدود العراقية والقوات المساندة لها، على طول الشريط الحدودي، بعد تفجير سجن غويران بمدينة الحسكة السورية وفرار عدد من سجناء تنظيم داعش منه، لمنع أية حالة تسلل إلى الأراضي العراقية”.

وبين “بالرغم من أن سجن غويران السوري، بعيد جدا عن الأراضي العراقية، لكن مع ذلك فقد تم تنفيذ أوامر السلطات الأمنية العليا، والتي أكدت على ضرورة تشديد الإجراءات الامنية على الحدود، ومراقبتها، ومنع اي محاولة لتسلل الإرهابيين او اي خرق أمني”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن يوم أمس الخميس، عن فرار عدد من عناصر تنظيم داعش، خلال انفجار استهدف سجناً في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close