الإطار التنسيقي يتحرك لتغيير المفوضية وقانون الانتخابات

كشف الإطار التنسيقي، الذي يجمع قوى سياسية شيعية، يوم السبت، عن حراك برلماني يهدف الى تغيير المفوضية العليا للانتخابات وقانون الانتخابات الذي شرعه مجلس النواب السابق.

وقال القيادي في الإطار علي الفتلاوي، لوكالة شفق نيوز، ان “قوى الاطار التنسيقي، سوف تعمل من خلال تواجدها في البرلمان على تغيير مفوضية الانتخابات، لما كان في عملها من شبهات وملاحظات كثيرة، وهي كانت سبباً وجزءاً رئيسياً من الأزمة السياسية التي يمر بها العراق حالياً”.

وأضاف ان “قوى الاطار التنسيقي، سوف تعمل أيضاً على تعديل قانون الانتخابات الذي شرعه مجلس النواب السابق من قبل اطراف محددة وفق مصالح شخصية وحزبية”، مردفا بالقول “ولهذا البرلمان خلال الأيام المقبلة سيشهد هذا الحراك، وهذا الأمر سيكون مدعوماً من قوى سياسية كثيرة وليس الاطار التنسيقي فقط”.

وعقب إعلان المفوضية العليا للانتخابات في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي، النتائج النهائية للانتخابات والتي أظهرت خسارة قوى الإطار التنسيقي بفارق كبير عن الدورة البرلمانية السابقة، اتهمت الكتل الخاسرة مفوضية الانتخابات بالتلاعب بالنتائج وتزويرها، كما اجمعت على رفض قانون الانتخابات الذي أقره مجلس النواب في الدورة السابقة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close