الحكومة العراقية تباشر بتأهيل أسر داعش في مخيم “الجدعة” لدمجهم بالمجتمع

أعلن قائممقام قضاء القائم في الانبار، والحدودي مع سوريا، احمد جديان، يوم السبت، ان الحكومة العراقية شكلت لجنة مشتركة لتأهيل وإعادة دمج أسر تنظيم داعش الذين تم نقلهم من مخيم الهول في سوريا الى مخيم الجدعة في نينوى.

وقال جديان لوكالة شفق نيوز، إنه “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، تم تشكيل لجنة ضمت ممثلين من مستشارية الأمن القومي، وجهاز الامن الوطني، وقيادة العمليات المشتركة، ووزارة الهجرة والمهجرين، للقاء أسر داعش البالغ عددها 500 أسرة الذين تم نقلهم سابقاً إلى العراق”.

وبين ان “العوائل التي جرى نقلها لا يمكن ان تشكل خطرا على مناطقهم او العراق بصورة عامة، كونهم نساء واطفال فقط”.

واشار إلى أن “كل من تم نقلهم هم حالياً يتلقون دورات تثقيفية وتأهيلية لغرض اعادتهم الى مناطقهم الاصلية، ودمجهم في المجتمع ، لكن الى الان هم ما زالوا في مخيم الجدعة يتلقون الدورات لتطهيرهم من فكر تنظيم داعش”.

وتابع جديان، أنه “تم عقد عدة اجتماعات مع اللجنة المذكورة آنفا، وتم تدقيق الأسماء والعوائل التي تمت إعادتها، وهم فقط نساء وأطفال، وليس بينهم اي شباب او رجال، ونأمل أن يستفيدون من هذه الدورات لدمجهم بمجتمعاتنا، دون اي مخاوف من افكارهم المتطرفة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close