انتشار ظاهرة العنف الأسري في المجتمع المحلي 

حسين جمال رشيد عبد صحافة صباحي ب 
 علي كريم جامل .
العنف الاسري ظاهرة سلبية انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة وبدأت تتفاقم بسرعة في المجتمع
 المحلي ذلك أثر اسباب اقتصادية و اجتماعية والتأثير على المستوى الصحي واسباب عديدة منها تعاطي
الممنوعات.
وان ضعف الوازع الديني هو أحد أبرز الأسباب التي أدى إلى تفاقم هذه الظاهرة لسوء الفهم بين الأفراد
و عدم المساواة بينهم والنشأة في بيئة عنيفة. وان عدم التناسب والتكافؤ بين الزوجين هو أحد الجوانب
التي تؤدي إلى انتشار هذه الظاهرة. وان الظروف الاقتصادية و عدم الاستقرار و النزوح جميعها عوامل
تؤدي لتفاقم هذه الظاهرة في المجتمع المحلي.
لابد من توعية المجتمع لتغير هذه النظرة ضد الأطفال و المرأة .
وباتت ظاهرة العنف الأسري منتشرة دون الاخذ على المستويات الاقتصادية او على الجنس او على العمر و
ان اكثر حالات التعنيف هي ضد المرأة. ذلك لابد من وضع طرق والاخذ بها  للقضاء على هذه الظاهرة.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close