الصدر بعد قرار المحكمة الاتحادية: ماضون بحكومة الأغلبية وبابنا مفتوح لمن نحسن بهم الظن

علق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الثلاثاء، على قرار المحكمة الاتحادية العليا في العراق القاضي بشرعية جلسة انتخاب رئاسة البرلمان العراقي.

وقال الصدر في تغريدة اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، ” مرة أخرى يثبت القضاء العراقي نزاهته واستقلاليته وعدم رضوخه للضغوطات السياسية.. فشكرا لله وشكرا للقضاء العراقي فبهذه المواقف تبنى الأوطان”.

واضاف، “نحن ماضون بتشكيل حكومة أغلبية وطنية وبابنا ما زال مفتوحاً أمام من ما زلنا نحسن الظن بهم.. وسيبقى الجميع إخواننا وإن اتخذوا المعارضة أو المقاطعة ما داموا للإصلاح يسعون ولهيبة العراق يعملون فكلا للتبعية وكلا للعنف وكلا لخرق القانون”.

وحسمت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، الجدل واصدرت حكماً بشرعية الجلسة الأولى للبرلمان العراقي.

وقررت المحكمة الاتحادية ردّ دعوى الطعن بالجلسة الأولى للبرلمان المقدمة من قبل النائب باسم خشان واعتبار الجلسة شرعية واختيار رئاسة البرلمان شرعياً، كما قررت تحميل تكاليف الدعوى للنائب باسم خشان.

وقالت المحكمة إن ترؤس النائب خالد الدراجي جلسة البرلمان الأولى لا يتعارض مع احكام الدستور”.

والغت المحكمة الاتحادية القرار الولائي القاضي بايقاف عمل هيئة رئاسة البرلمان المنتخبة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close