زيباري يؤكد دعمه للرؤية التركمانية في تشكيل الحكومة العراقية

دعا رئيس الكتلة النيابية التركمانية النائب ارشد الصالحي، يوم الاربعاء، لابعاد ملف كركوك من مباحثات تشكيل الحكومة ، فيما عبر رئيس وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري عن دعمه للرؤية التركمانية في تشكيل الحكومة.

وقال مكتب الصالحي في بيان إن الاخير استقبل عصر اليوم، في مكتبه الرسمي بالعاصمة بغداد وفداً من قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة هوشيار زيباري مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب رئاسة الجمهورية.

وأوضح أنه جرى خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الكتلة التركمانية النائب غريب التركماني والنواب التركمان لقمان الرشيدي ومنتهى قرة قوينلو ومستشار مجلس النواب نورالدين قبلان، بحث الاوضاع العامة في البلاد والحوارات والتفاهمات السياسية للمرحلة الراهنة.

ورحب رئيس الكتلة التركمانية بالوفد الزائر وعبر عن أمله في تقريب وجهات النظر بين القوى السياسية الوطنية والمضي في تشكيل حكومة وطنية تضمن حقوق جميع مكونات الشعب العراقي وتؤسس مرحلة جديدة من البناء والاعمار وتقديم الخدمات للشعب العراقي.

وفيما يخص قضية كركوك، جدد الصالحي دعوته لابعاد ملف كركوك من مباحثات تشكيل الحكومة واستمرار الحوار والتفاهم بين ممثلي مكونات المحافظة والاتفاق على مشروع توافقي تحفظ السلم الاهلي وتحقق الشراكة بين الجميع.

وبحسب البيان، فقد عبر هوشيار زيباري عن دعمه للرؤية التركمانية في تشكيل الحكومة والابتعاد عن سياسة التنافر، وأكد على بناء نظام سياسي قادر على تحقيق متطلبات العراقيين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close