اجتماع لجنة تقدير بدلات الإيجار للمشاريع الإستثمارية

نيوكاسل يدخل صراعاً إنجليزياً لخطف مولر

دخل الألماني توماس مولر، نجم بايرن ميونيخ، دائرة اهتمامات بعض أندية الدوري الإنجليزي، أملاً في ضمه خلال شهر يناير الجاري أو مع نهاية الموسم الحالي.

صاحب الـ32 عاماً، لم يتبق على نهاية عقده سوى عام ونصف، مما دفع إدارة النادي البافاري للتفاوض معه بشأن تجديد التعاقد.

رئيس هيئة إستثمار بغداد المهندس حيدر الإنصاري يترأس إجتماع لجنة تقدير بدلات الإيجار والتمليك للمشاريع الإستثمارية
دعماً للعمل الإستثماري في العاصمة بغداد وتنشيطاً له والسير به قدماً نحو الأمام ، إجتمعت لجنة تقدير بدلات الإيجار والتمليك للمشاريع الإستثمارية في العاصمة بغداد صباح اليوم الخميس الموافق ٢٠٢٢/١/٢٧ في مقر هيئة إستثمار بغداد وبرئاسة المهندس حيدر الأنصاري رئيس الهيئة وحضور عدد من ممثلي مؤسسات القطاع العام والخاص لإقرار بدلات إيجار وتمليك عدد من المشاريع الإستثمارية . وجرى خلال الإجتماع مناقشة دور الهيئة في رفد خزينة الدولة بالموارد الإضافية من خلال إستحصال هذه الواردات عن طريق المشاريع الإستثمارية ، وهو ما جاء إنسجاماً مع توجهات و قرارات رئاسة الوزراء الرامية الى حث المؤسسات الحكومية على ضرورة تفعيل دورها  لتوفير الموارد الإضافية من خلال عملها مما يسهم بالتالي في إنعاش العملية الإقتصادية وتنميتها والوصول بها الى أفضل المستويات .
هذا وأكد الأنصاري خلال الإجتماع بأن عمل اللجنة مكملاً لعمل هيئة استثمار بغداد الهادف الى خلق بيئة إستثمارية جاذبة للشركات ورؤوس الأموال، مؤكداً بأننا في الهيئة مستمرون بالتشارك مع الجهات ذات العلاقة من أجل تذليل العقبات وتسهيل الإجراءات أمام من يرغب بالعمل في العاصمة بغداد وتنفيذ المشاريع الإستثمارية فيها وإن أبواب الهيئة مفتوحة أمام جميع المستثمرين والشركات .
راجين تفضلكم بالإطلاع والنشر في مؤسساتكم الموقرة
تحياتنا
قسم العلاقات العامة والإعلام
هيئة إستثمار بغداد

ووفقاً لصحيفة «سبورت بيلد»، فإن وضع الدولي الألماني، دفع ناديي نيوكاسل يونايتد وإيفرتون للتخطيط إلى ضمه مستقبلاً.

ويطمح نيوكاسل لتعزيز صفوفه بعناصر قوية في الميركاتو الشتوي، أملاً في إنقاذ الفريق من الهبوط لدوري الدرجة الأولى، خصوصاً بعد انتقال ملكية النادي لصندوق الاستثمار السعودي.

كما يسعى للابتعاد عن منطقة الهبوط، في ظل تقدم الفريق بفارق 4 نقاط عن أقرب المراكز المؤدية للهبوط للدرجة الأدنى. 

Image preview
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close