تراتيل في العشـــق

تراتيل في العشـــق

جميل حسين الساعدي

قالت صحبت َ العشْــق َقُلْــ ** ــتُ وفيهِ يوما ً مُنتهــايْ

فصــــلاةُ عشقي لنْ يكـــــو ** نَ وضوؤها إلاّ دمــــــايْ(1)

أُمْنيّتــــــي يــا نجمتــــــــي ** أنْ تسمعي يوما ً نِـــدايْ

أنْ تتركي الفلك َ البعيــــــــ ** ــد َ وتنزلـي حتّى سمايْ

ما عادَ لي وطـــن ٌ أحـــثُّ ** إليـــــه ِــ مُشتــــاقا ًــ خُطــــايْ

مــا عاد َ لِيْ وطــن ٌ ســوى ** عينيـــك ِ أُنبئه ُ أســــايْ

في غربتي انطفـــأتْ قنــــا ** ديلي أعيدي لي ضحايْ

مــا مِنْ حبيــب ٍ قبْل َ هــــ ** ـــذا اليوم ِ تحضنه ُ يدايْ

لا تسأليني مــــن أنـــــــا ** فـــي أيّ أرض ِ مُبتــــدايْ

مــا معدنــي ما ملّــــــتي ** ما وجْهــتي ما مُبتغـــــايْ

أنا نسمة ٌ جذلــى أظـــــــــلُّ **كمـــا أنـــا ….هـــذا مُنـــــايْ

أنــا مُنْـــذ ُ بـدْء ِ ولادتي ** الحبُّ يسكنُ فـي حشــايْ

مَنْ يُصْغ ِ لِـي يومـا ً يَقُــلْ قَـدْ أُنزِلَتْ للعِشْــــق ِ آيْ (2)

كمْ مرّة ٍ أصبحْت ُ كهْــــ ** ــلا ً ثُم َّ عدْت ُ إلى صبايْ

كمْ مرّة ٍ قـدْ مُـتُّ في الــ ** ــدنيـــا وأحيــاني هـــوايْ

بين َ الورود ِ وِلدْت ُ مِــنْ ** نسْــــل ِ البنفسْــج ِ والـدايْ

إنْ تعجبي مِنْ سحْر ِشعْـ ** ــري في سروري أوْ شجايْ

هو َ مِنْ لِسـان ِ الغيب ِ لمْ ** يَصْــدَحْ بـه ِ أحــد ٌ ســوايْ

لمّـــا نطقــْتُ به ِ سَـرَتْ ** أنغــــــامُـــــه ُ في كلّ نايْ

وترددتْ أصــــــداؤه ُ ** حتّــــى المجرّة ِ يـــا مُنايْ

إنّــي أحبّــــك ِ مُرْغَمــــا ً ** وإليـك ِ تدفعُني خُطايْ

انــا بانتظارك ِ أنْ تقـــو ** ليـها … أتيتُـــك َ يا فتايْ

(1) في البيت تلميح الى قول الحلاج وهو على الصليب.. .

ركعتان في العشق لا يصحّ وضوؤهما إلاّ بالدم

(

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close