نهاد محمود الحديثي أتقن العمل الصحفي وفنونه وحصل على ثناء أعمدة الصحافة ومخضرميها

نهاد محمود الحديثي أتقن العمل الصحفي وفنونه وحصل على ثناء أعمدة الصحافة ومخضرميها

حامد شهاب

نهاد شكر محمود آل جعفر من مواليد حديثة بمحافظة الانبار عام 1958، المنطقة التي تشتهر بالبساتين والنواعير ، وهي تشكل أحد معالمها الجميلة.. شُهرته الصحفية نهاد الحديثي وكُنيته (أبا إيهاب).. بكالوريوس إعلام – صحافة 1982، وكاتب مقالات سياسية واقتصادية في العديد من الصحف والمواقع الاخبارية.

بل أن مدينته حديثة كانت معقلا من معاقل خيرة كوادر الدولة وقيادتها على مدى عقود ، فهذه المدينة تتباهى بعطاءات رجالاتها وما سطروه في سفر العراق من أعلام ورموز إدارية وثقافية، وحصيلة واسعة ممن حصلوا على الشهادات العليا في مجالات الطب والهندسة ومختلف العلوم والاداب، وهي مدينة الشعراء وكتاب القصة والرواية ، وكانت ساحة الموهوبين في كل مجالات الفن والإبداع.

إنتمى الزميل نهاد الحديثي الى نقابة الصحفيين عام 1983 ، بعد التحاقه للعمل في الصحافة العسكرية (صحيفة القادسية – مجلة حراس الوطن) ، بمعية نخبة من زملاء المهنة ، ويذكر من الأساتذة الأجلاء الراحل أمير الحلو والراحل عباس الجنابي ومنذر آل جعفر والدكتور أحمد عبد المجيد والدكتور طه جزاع وصباح اللامي وسعد البزاز وهاني عاشور وباسل بشير ، ثم مراسلا حربيا في قيادة فل3 (البصرة ) لمدة سنتين.

إستفاد من خبرات زملائه في الصحافة العسكرية في أن يكون أحد محرريها المتألقين، وكانت له إسهامات في الكتابة فيها من خلال التحقيقات الصحفية واللقاءات مع العسكريين في ساحات المعارك ، ونقل متطلباتهم الى الجهات العليا المختصة بمتابعة شؤون المقاتلين لغرض تذليلها ، أو الكتابة عن بطولاتهم في ساحات المعارك.

كما أسهم في الكتابة بمجلة صوت الطلبة والشباب مع نخبة من الزملاء المحترفين ، وإستفاد من خبراتهم الصحفية كثيرا، وحظيت كتاباته في تلك المجلات بتقديرهم والثناء على مايقدمه من جهد صحفي متميز.

كما عمل الزميل العزيز نهاد الحديثي في جريدة العراق ، بمعية مجموعة من زملاء المهنة ، يذكر منهم الأساتذة مظهر عارف وطه عارف وأكرم علي ، كما ساهم بالكتابة في صحيفة الراصد ، التي كان يصدرها الراحل الأستاذ مصطفى الفكيكي وزوجته الروائية عالية ممدوح .. وعدد من المجلات يذكر منها (المرأة ــ صوت الفلاح).

بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 , عمل في الصحافة الأنبارية (الجزيرة – الأنبار الجديد) وموظفا في إعلام محافظة الانبار ومديرا لمكتب الأنبار / مؤسسة النور للثقافة والاعلام , ويتواصل بالكتابة لحساب عدد من الصحف يذكر منها: ( الزمان ــ المواطن ــ البينة- الزوراء – الحقيقة ) فضلا عن مراسلة عدد من وكالات الأنباء ذات الشهرة الواسعة يذكر منها: (وكالة الحدث الدولية ــ وكالة أنباء اليوم الإخبارية).

ومن المعروف أن الزميل نهاد الحديثي حائز على قلادة الإبداع في الصحافة العراقية عام 2012 ووشاح الصحافة الأنبارية الذي منحه له فرع النقابة بمحافظة الأنبار عام 2013 ، فيما حاز على عدد كبير من كتب الشكر والشهادات التقديرية من العديد من وزارات الدولة ودوائرها والمنظمات المهنية ، تقديرا لجهوده المتميزة في العمل المهني.

· للمؤلف :

ü كتابات ساخنة عام 2011 — كتابات ساخنة عام 2021ج2

ü الثقافة نور الحياة ج1 في 2012

مكاتب الاعلام والعلاقات العامة في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية 2013، والكتابة نور الحياة 2020 ، حكايات شهرزاد 2020.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close