في اليوم العالمي للمرأة.. تقرير يرصد واقع مفزع للنساء في غزة

Attachment thumbnail

نشر مركز الميزان لحقوق الإنسان، تقريرًا اليوم الإثنين، يرصد فيه أوضاع النساء الفلسطينيات في قطاع غزة. كشف خلاله بالأرقام واقع مؤلم للنساء في غزة. حيث قتلت 60 فلسطينية من سكان القطاع، على يد قوات الاحتلال خلال فترة عام ممتدة من الثامن مارس 2021، وحتى نفس التاريخ من العام الجاري. 

وأضاف التقرير الذي صدر تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام، أنه من مجمل هذه الإحصائية يوجد 22 طفلة استشهدن بفعل الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة. كما استشهدت 4 نساء جراء القصف المدفعي الإسرائيلي، في حين أن 56 استشهدن بفعل قذائف صاروخية. مشيرًا إلى أن هناك 645 فلسطينية أصيبن بجروح، من بينهن 248 طفلة، وذلك خلال الهجوم الحربي الواسع في مايو من العام الماضي. 

كشف التقرير أن 15 من السيدات اللواتي استشهدن نتيجة الانتهاكات الإسرائيلية، يقطنّ في شمال قطاع غزة، منهن 5 طفلات. وفي محافظة غزة 21 سيدة، و15 طفلة، وفي الوسطى سيدة وطفلة. وفي خان يونس 3 سيدات، ورفح 3 سيدات وطفلة واحدة. 

كما تم تدمير 742 منزل سكني يملكه سيدات، وذلك خلال 2021. ويبلغ عدد أسرهن 3169 فردًا، في حين أن 46 سيدة يملكن أراضٍ زراعية دمرت بمجمل وصل 211.033 م2. وبلغ عدد النساء المهجرات قسريًا من منازلهن (53%). فيما فقدن 99 سيدة أزواجهن خلال العدوان في مايو/ أيار الماضي. 

وأشار التقرير إلى استمرار حرمان الاحتلال، للنساء من الحصول على حقهن بالعلاج في الخارج. حيث فشل المركز في مساعدة 70 سيدة. و42 طفلة، من أصل 158 مريضة و235 طفلة تقدموا بشكاوى لمساعدتهم قانونيًا. 

104 مليون فتاة في غزة يعانين العنف وانعدام الأمن الغذائي 

ويبلغ عدد الإناث في قطاع غزة حوالي 104 مليون، من أصل حوالي 2.11 مليون نسمة يقطنون القطاع، وتترأس المرأة ما مجموعه 9% من مجموع الأسر الغزاوية. وتبلغ نسبة الإناث من ذوي الإعاقة (44.54%، من إحمالي 62.081 شخصًا من ذوي الإعاقة في القطاع). 

رصد التقرير ارتفاع نسبة الفقر في القطاع. حيث بلغت نسبة الفقر في القطاع (59%)، أي أكثر من نصف السكان يعانون من الفقر. بالإضافة إلى أن نسبة معدلات انعدام الأمن الغذائي سجلت (64%). فيما وصلت نسبة البطالة (47%) في صفوف القوى العاملة. بينما وصلت نسبتها في صفوف الخريجات (74%). ووصل العدد التراكمي لإجمالي العاطلين عن العمل والمسجلين على نظام سوق العمل الفلسطيني في القطاع حتى نهاية العام الجاري إلى 306.521 مواطنًا ومواطنة، منهم ما نسبته 40% من الإناث. 

هذا ليس كل ما في الأمر، حيث ارتفعت حالات الطلاق داخل القطاع في عام 2021 إلى ما نسبته (19.3%). بينما بلغت نسبتها في 2020 (15.6%)، واللافت أن حوالي (5.3%) من حالات الطلاق في العام الماضي تزوجوا في نفس العام رغم أن الأسباب الاقتصادية هي العامل الرئيسي. 

وبلغ عدد النساء اللواتي تعرضن للقتل 7 حالات، منهن سيدتين قتلن خلال عبث بالسلاح، فيما قتلت سيدة بعد اعتداء عنيف من قبل زوجها، وسيدة أخرى بسبب نزاع ملكية، و 4 في حوادث أخرى، فيما أصيب 18 آخريات بظروف مختلفة. 

أكد التقرير أن النساء في قطاع غزة يتعرضن لعنف شديد، حيث تم رصد هروب 200 سيدة من منازلهن بفعل تهديدات حقيقية على حياتهن. كما حرمت حوالي 79.269 أسرة في القطاع بمجمل 471.888 فردًا، من مخصصات الشؤون الاجتماعية، حيث أن حوالي 37.7% من أرباب تلك الأسر المستفيدة هم من النساء، و50% منهم سيدات أرامل. 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close