التحول

التحول
جميل حسين الساعدي
لا أنــــــا أنــتِ ولا أنـــــتِ أنــــا
نحــــنُ أصبحنــا غريبيــنِ هنــــا
مــــا الذي أبعـــــدنا عنْ بعضنــا
مــا الذي في لحظـــــــةٍ غيّــــرنا
أمــسِ قــــدْ كـــانَ لنا فردوسنــا
كلّ شــــــيئ ٍ كانَ يزهـو حولنــا
سامــرتْ أرواحنـا كأسُ المنــى
فانتشينـــا ونسينــــــا الزمنــــــا
ما الذي أغرقنــــا فــي نشــــوة ٍ
أهـــوَ الحــبُّ الـذي أسكـــــرنـا
فكتبنـــا رائـــعَ الشــعرِ فهـــــلْ
يـــا تُرى يُصبـــحُ أحلى بعــدنا
فلمـــاذا عثـــــــرتْ أقـــــــدامُنا
فجــــــأةً والدربُ قـــدْ أنكـــرنا
حيــــرةٌ كالظــــلِّ تخطو معنـا
قــدْ أضعنــا الحُبَّ مــا أضيعنا
أنـــــا من أجلكِ أبحــرتُ ومنْ
أجــــلِ عينيـكِ هجـرتُ السفنا
لــمْ يَعُـــدْ لــي وطــنٌ إلّا الذي
فيـه أحيـــــا بشـــرا ً لا وثنـــا
وطنــي أنســـامُ حُــبٍّ لا أرى
حيــنَ لا أنشقُهـا لـــي وطنــــا
نحنُ في الحُـبِّ نسينا ما(الأنا)
فبـِهِ في (أنـتِ) قـدْ ذابتْ (أنـا)
 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close