مركز سيدات الأعمال في واسط يكرم 23 امرأة حققن قصص نجاح

واسط / جبار بچاي

كرم مركز سيدات الأعمال في محافظة واسط 23 امرأة من مختلف الشرائح الاجتماعية النسوية حققن قصص نجاح باهرة ومتميزة في مختلف المجالات الحياتية، وتقدمن المكرمات المندائية نورا عربي الخميسي معلمة رياضيات وصاحبة مكتبة والمسيحية ليه بتو صادق (أم فرج)، من سكنة منطقة الجعفرية بمدينة الكوت التي عرفت بعلاقاتها الاجتماعية والإنسانية المميزة مع الجيران بشكل خاص والنساء الواسطيات عموماً.

وتعد المرة الأولى التي تبادر فيها منظمة مدنية كمركز سيدات الأعمال بذكر وتكريم نساء من الطوائف الأخرى ممن تركن بصمة جميلة في المجتمع الواسطي، وجاء التكريم ضمن احتفالية أقامها المركز بالتزامن مع أعياد المرأة تميزت بحضور رسمي من الحكومة المحلية ونواب المحافظة وجمع غفير من النساء الواسطيات. تقول مديرة مركز سيدات الأعمال في واسط السيد نسرين عبد الرؤوف محمود في حديث لـ (المدى)، “برعاية وحضور محافظ واسط وبالتعاون مع شعبة تمكين المرأة في ديوان محافظة واسط أقمنا المهرجان السنوي لتكريم سيدات الأعمال في المجتمع الواسطي ممن تركن بصمات واضحة ومميزة في مسيرة عمل المرأة، ونعد ذلك لزاماً علينا كمركز متخصص بشؤون سيدات الأعمال أن نكرم تلك النخبة دعماً وتشجيعاً وليكون التكريم على بساطته حافزا للنساء الأخريات”.

وأضافت عبد الرؤوف، “نحن كمنظمة متخصصة بشؤون المرأة نحرص دائماً على الخروج عن النمط السائد في التعامل مع النساء ونحرص في البحث والتحري عن المرأة المبدعة والمتميزة وصاحبة الانجازات والتي تتغلب على ظروفها وتحول الطاقة السلبية التي تحيط بها وبأسرتها الى طاقة ايجابية تصب في المحصلة النهائية بخدمة قضايا المرأة والمجتمع عموماً”.

وأوضحت، أن “مركز سيدات الأعمال في واسط باشر بأنشطته منذ عام ٢٠١٢ وكان الهدف من تأسيسه بسبب دخول الكثير من النساء الى سوق العمل ليمارسن أنشطتهن في تسويق منتجاتهن المحلية؛ حيث شكل المركز شبكة من العلاقات والتواصل ما بين سيدات الأعمال اللواتي لديهن مشاريع صغيرة وبين المستهلكين لهذه المنتجات وفتح آفاق لتوسيع العمل من خلال دورات تنمية المهارات في مجال ريادة الأعمال وتمكين المرأة عن طريق التواصل مع منظمات المجتمع المدني ومع شعبة تمكين المرأة في ديوان محافظة واسط”.

وقالت عبد الرؤوف، “لدينا الكثير من النساء الخريجات اللواتي لم يحصلن على فرص التعيين وقد ساعدهن المركز في كسب مهن وحرف تتيح لهن العمل في القطاع الخاص وفتح مشاريع صغيرة تمكن المرأة من الاندماج مع المجتمع وإعالة نفسها مثل مشروع بيت الخياطة للأزياء والتصاميم الذي وفر العمل لعدد جيد من النساء بعد تعليمهن فن الخياطة والتفصيل”. وأشارت، الى أن “احتفاء المركز بسيدات الأعمال هذه السنة شمل 23 امرأة تتقدمهن السيد إيمان محمد حسين والدة الشهيدين المغدورين الدكتور حسين حليم والمهندس حسن حليم تقديراً لصبرها الكبير وعطائها إزاء قضية الفقد وهول المأساة والصدمة التي مرت بها”.

وأضاف عبد الرؤوف، “شمل احتفاء المركز وتكريمه عددا من الناشطات المبدعات وضابطات في الأجهزة الأمنية ومصرفيّات كانت مسيرتهن الوظيفية مكللة بالنجاح وتقديم خدمات مميزة للزبائن وتربويات ونساء منتجات في بيوتهن إضافة الى عدد من الموظفات والعاملات في المؤسسات الإنتاجية وفلاحات وفنانات وإعلاميات ناجحات وخياطات أو مصممات أزياء ومتخصصات بصالونات التجميل”.

وأكدت عبد الرؤوف، أن “البصمات المميزة لنساء من الطوائف الأخرى في المحافظة دفع المركز للبحث والتحري عن هذا النمط من النساء الذي تميز بنسج علاقات اجتماعية وإنسانية فريدة ومميزة في المجتمع وكان ذلك من نصيب المسحية السيدة ليه بتو صادق (أم فرج)، وهي من سكنة منطقة الجعفرية بمدينة الكوت التي يحتفظ لها الجيران والأهالي بقصص اجتماعية أثرت المجتمع النسوي بشكل خاص والمجتمع الواسطي بقيم نبيلة تؤكد على تماسك ووحدة العراقيين جميعاً بعيداً عن الميول والاتجاهات الأخرى”.

ومضت عبد الرؤوف، إلى أن “”نساء الديانة المندائية في واسط كان لهن حضور أيضا في هذا المحفل النسوي من خلال تكريم معلمة الرياضيات المتميزة وصاحبة مكتبة لبيع الكتب والقرطاسية والمستلزمات المدرسية نورا عريبي الخميسي”.

من جانبها تقول مسؤولة شعبة تمكين المرأة في ديوان محافظة واسط نادية علي مرواح إن “عمل الشعبة ينطوي على الاهتمام بقضايا المرأة عموماً والعمل على زيادة معرفتها وتمكينها ذهنيا وفكريا وعمليا من خلال الورش التدريبية والدورات التي يمكن من خلالها أن تجد لها فرص عمل لتكون منتجة في المجتمع”.

وأضافت، “عملنا في الفترة السابقة بالتنسيق مع مركز سيدات الأعمال على إقامة العديد من المعارض الفنية والإنتاجية لنساء المحافظة وكانت بحق معارض مميزة لما فيها من نتاجات أغلبها مدرة ماديا للمرأة”. وأكدت مرواح، أن “عمل مركز سيدات الأعمال ليس ببعيد عن شعبة تمكين المرأة فالاثنان يصبان في اتجاه واحد هو خدمة المرأة وتمكينها خاصة في مجال العمل والإنتاج اليدوي سواء كان ذلك يتعلق بالصناعات الغذائية المنزلية أو بالصناعات والحرف الأخرى المختلفة”. أما رئيسة نقابة الحلاقين والمزينين في واسط سهام محمد سلمان (أم أثير)، فتقول إنها “فخورة بالتكريم كوني ساهمت بتدريب وتأهيل عدد كبير من النساء خاصة الفتيات على مهنة التجميل وتصفيف الشعر من خلال ورش ودورات أقيمت بالتعاون مابين المركز واتحاد نقابات العمل الذي وفر المكان وكل المستلزمات المطلوبة للورش التدريبية”. مضيفة “أنا فخورة بأن يتم اختياري كرئيسة لنقابة الحلاقين والمزينين في واسط من قبل إخوتي الحلاقين وأخواتي صاحبات صالونات التجميل وسأستمر في خدمة الجميع من خلال إقامة الورش التي تمكن الشباب والشابات من تعلم فن الحلاقة والتجميل وفتح صالونات تحقق لهم العيش المناسب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close