الأجهزة الأمنية تلقي القبض على المتورطين في تجفيف السوق من الدولار 

خاص : المرصد السوداني
أسفرت تحقيقات المباحث الفيدرالية وجهاز الأمن الإقتصادي عن كشف المتسببين في الزيادات الأخيرة لأسعار العملات الأجنبية  ، وقادت التحقيقات لثلاث أشخاص على رأس المتورطين في تجفيف السوق من الدولار  أحدهم رجل أعمال معروف ، وقد تم القبض على إثنين من وكلاء رجل الأعمال وهما من منطقة شرق النيل قاما بشراء 37 مليون دولار يومي الثلاثاء والأربعاء ما تسبب في رفع سعر الدولار من 465 جنيها إلى 545 جنيها خلال يومين .
وبحسب المحلل السابق بالأمن الإقتصادي د. مصطفى الشريف فإن عمليات الشراء الكبيرة والمفاجئة للدولار تتسبب في حالة هلع يربك موازين العرض والطلب  ، لأنه لا يمكن تصنيفها كطلب طبيعي لذلك يقابلها السوق بطفرة في الأسعار وتتأثر بها العملات والسلع الأخرى  ، ولن يزول التأثير  حتى بعد زوال المؤثر  على حد قوله  .
وقد أعلنت الحكومة عدة إجراءات لمواجهة الأزمة السابقة منها توحيد سعر الصرف وطرح البنك المركزي ل 60 مليون دولار في مزاد يوم الأربعاء لسد الفجوة  ، وكذلك أطلقت الأجهزة الأمنية حملة لتعقب مخربي الإقتصاد والمضاربين في العملات ، فيما طرح بنك الخرطوم صباح اليوم الثلاثاء سعرا جديدا لبيع الدولار بلغ 575 جنيه   .
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close