رأينا القومي والوطني عن ما جاء في رسالة الرئيس (مسعود البارزاني) حول تغريدة الدكتور نايف كوردستاني

رأينا القومي والوطني عن ما جاء في رسالة الرئيس (مسعود البارزاني) حول تغريدة الدكتور نايف كوردستاني

محمد مندلاوي

قبل أن أسطر الكلم على الورق، كي لا يساء الفهم، أقول بصوت عالي ودون تردد، أنا إنسان كوردي ومواطن كوردستاني أبسط من البسيط، لكن، لا أستطيع أن لا أقول رأيي بكل صراحة ووضوح في الأحداث التي لها علاقة مباشرة بالشعب الكوردي الجريح وبوطنه المغتصب كوردستان ولن أهاب أحداً على وجه المعمورة من أزلام مربع الشر؟ وعملائهم المنتشرون في الزوايا المظلمة كخفافيش الليل. عزيزي القارئ اللبيب، لقد تأخرت بعض الوقت بكتابة هذا المقال وذلك بسبب التشنج اللعين الذي أصاب رقبتي ويدي اليسرى لقد شفيت منه الآن جزئياً وها أنا أبدأ بالكتابة.

يقول الرئيس (مسعود البارزاني) في رسالته إلى الرأي العام:
ندين بشدة الإساءة التي حصلت يوم أمس من قبل احد الأشخاص بحق المرجعية، ولا يمكن القبول بأي شكل من الإشكال الإساءة للمقدسات والرموز العليا، ويعدّ تجاوزا للخطوط الحمراء، مؤكدين على إن مثل هذه السلوكيات لا مكان لها في ثقافة ومبادئ شعب كوردستان والحزب الديمقراطي الكوردستاني.
إن ثوابت كوردستان غنية بثقافة التعايش والتسامح الديني، والإساءة للرموز الدينية والمرجعيات لم يكن لها مكان في سلوكيات شعب كوردستان وأخلاقياته في أي وقت.

توضيحي على ما جاء أعلاه في رسالته:
حقيقة لا أدري لماذا يا سيادة الرئيس تدين ما قاله الدكتور (نايف كوردستاني)!!! أ من أجل كسب الأصوات الشيعية لتنصيب مرشحكم (ريبر أحمد) رئيساً للكيان العراقي المتهرئ؟، أعتقد أن شيعة السلطة في العراق غالبيتهم العظمى ليسوا أحراراً في اتخاذ القرارات حتى تصوت لمرشحكم بنعم، بل تأتيها الأوامر من طهران وسيادتكم تعرف هذا جيدا. وهكذا هم سنة السلطة، ينتظروا بماذا يأمرهم الطوراني القابع في القصر الرئاسي في أنقرة؟، وكذلك بعض من القوميين العرب ينتظروا إشارة من الصعلوك القابع في القصر الجمهوري في دمشق. إن كل هؤلاء الثلاثة.. بالإضافة إلى أذيالهم في بغداد يعادون الكورد بالفطرة، كيف يقبل برئيس جمهورية كوردي ذلك الذي قال: لن نقبل بالدولة الكوردية لو تؤسس على القمر؟. إن هؤلاء الأوباش، لن يقبلوا بإقليم كوردستاني حقيقي على كامل تراب جنوب كوردستان قط، فعليه لا تفيد السياسة مع هؤلاء العنصريين والطائفيين في مربع الشر المعروفة؟. يا سيادة الرئيس، بحكم احتلال العربي، الفارسي، التركي لوطننا كوردستان عاشرناهم ونعرفهم حق المعرفة إنهم أناس..؟ لا يقبلوا غيرهم في الوجود قط. يفاوضك على الطاولة ومن تحت الطاولة يحد سكينه لكي يحز رقبتك كالشاة. فلا تفيد معهم غير سياسة الند للند. هناك قول مأثور: بني يعرب لا ترجو مودتهم غبر الوجوه إذا ما ظلمتهم ظلموا. هذا القول يلخص لك حقيقة هؤلاء.
ثم، ماذا قال الدكتور (نايف كوردستاني) حتى تثار ضده من قبل خصومكم السياسيين في بغداد كل هذه الزوبعة الكذابة، المنافقة، والوحشية؟!. عزيزي القارئ، هذا نص ما قاله الدكتور (نايف كوردستاني) في تغريدته: أنا مع المرجعية العربية من آل البيت – سلام الله عليهم – ولست مع المرجعية الهندية والفارسية والأفغانية فهم ليسوا سادة وإن لبسوا العمامات السوداء!.
أعتقد هذا نص ما قاله الدكتور نواف، ليس فيه كلام يمس أحد من المراجع، لأن غير العربي لا يكون سيدا، فالسيستاني، والبهبهاني، والخوئي، والأصفهاني، والبروجردي، والشيرازي، والخراساني إلخ كل هؤلاء يحملون ألقاباً إيرانية، لكنهم عرب وكل واحد منهم لديه شجرة تثبت نسبه إلى بيت النبوة، إنهم ليسوا فرساً ولا هنوداً ولا أفغاناً، إذا يقولوا غير هذا تسقط عنهم صفة السيد من نسل آل البيت؟. إما الشيوخ أصحاب العمائم البيض، ممكن يكونوا من أي شعب أو جنسية أخرى، ويستطيع الإنسان أن لا يقبل بهم لأن ليس لهم رابطة الدم بآل بيت النبوة؟.
بما أن الشيء بالشيء يذكر، أليس (مسعود البارزاني) مرجع قومي ووطني للكورد والكوردستانيين بملايينهم الـ40، ما الفرق بين قدسية المرجع الديني ومنزلة المرجع القومي والوطني؟. أنا لا أجد بينهما فرقاً أبدا. لكننا شاهدنا أنفارناً من الأشياع في بغداد وغيرها من مدن العراق حتى أن منهم أعضاء في البرلمان الاتحادي العراقي اجتر كالحيوان العاشب وقال كلاماً بذيئاً عن سيادة الرئيس (مسعود البارزني) لسخافة الكلام الذي خرج من ثقبه العلوي لا أستطيع أن أضعه على الورق، وهذا الشخص هو المعتوه هيثم الجبوري. وشيعي آخر قال كلاماً مشابهاً عن الرئيس (برهم صالح). وقبلهما شاهدنا كيف كانوا يتهكمون بالرمز الوطني (مام جلال) وطالبوا بمحاكمته وطرده من بغداد. وفيما يتعلق بالعقيدة، صحيح نحن الكورد بعد الغزو العربي عام 18 للهجرة أصبحنا مسلمون بحد السيف العربي، لكن لا زال نبينا زرادشت (ع) موضع احترام وتقدير في تاريخنا وتراثنا وأدبنا الكوردي والكوردستاني. لقد ذكر القرآن أصحاب معتقده الديني في سورة الحج آية 17: إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس.. . لقد وضع القرآن الديانة المجوسية – حسب التعبير القرآني – التي تعظم النيران صاحبة كتاب الأفيستا المقدس مع أصحاب الكتب الأخرى كالتوراة، وكنز ربا، والإنجيل، أن أصحاب تلك الكتب هم: اليهود والصابئة والنصارى (المسيحيون)؟. إلا يعرف الرئيس (مسعود البارزاني) أن هؤلاء.. يومياً يتهكموا بمعتقدات الكورد الأخرى كالإيزيدية والكاكائية والشبك إلخ!!!. ألم يزعمون بأن الكورد من نسل الجن والشياطين!!!، أليس هذا تهكم واستهزاء بشعب عريق تعداده يفوق الـ40 نسمة!!!. ألم يتهكموا بالعيد القومي الخالد للأمة الكوردية ويعدوه عيداً وثنيا!!!. عزيزي هذا غيض من فيض في قائمة تهكماتهم واتهاماتهم العنصرية والعقدية للشعب الكوردي الجريح. لو نضع هذا الذي ذكرناه في كفة وما قاله الدكتور نايف في كفة يا ترى لمن تميل كفة الحقد والكراهية والتهكم بالآخر دون وجه حق؟.

وفي الجزئية الأخيرة يقول الرئيس (مسعود البارزاني) في رسالته:
إن شعب كوردستان يقدر ويحترم بقوة الرموز الدينية والتاريخ العريق من الصداقة والاحترام بين الخالد ملا مصطفى بارزاني وآية الله الحكيم والشهيد الصدر خير دليل على ذلك.
وقد تم اعتقال الشخص الذي ارتكب الإساءة للرموز الدينية وتم تقديمه للقضاء وسينال جزاءه العادل.
وفي ذات الوقت نندد بشدة عملية إحراق مكتب الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد، التي تكررت للمرة الثانية من قبل مجموعة من المندسين والخاسرين التي لم يكن في وسعها إلا أن ترتکب أعمالا تخريبية، مما يدلل على حالة التوتر وعدم الاستقرار والفوضى.
مسعود بارزاني
٢٨ آذار ٢٠٢٢ ميلادية

كمواطن كوردستاني بسيط أعقب عن ما قاله الرئيس (مسعود البارزاني):
أولاً وقبل أن أقول رأيي في هذه الجزئية، أنا كمواطن كوردستاني لي الحق في كافة القيادات الكوردية دون استثناء، لأنها قياداتي تمثلني أن كانت الديمقراطي الكوردستاني أو الاتحاد الوطني أو أي حزب أو قيادة أخرى كوردستانية.
نحن الكورد نرد بالمثل، نحترم كل من يحترمنا، ولا نحترم من لا يحترمنا، أعني لا يحترم مراجعنا القومية والوطنية ومقدساتنا العقدية التاريخية. أرجو أن يسمح لي القارئ الكريم أن أفتح قوساً هنا( إن السيد علي السيستاني مرجع الشيعة الأعلى وكلامه فوق كلام السلطة العراقية، يا ترى ماذا فعل للكورد المظلومين على أيدي العرب الشيعة الذين يستولون عنوة على دور وأراضي الكورد في كركوك وغيرها من مدن وقرى الكورد المسلوبة عربياً وتحديداً من قبل العرب الشيعة الذي يقلدونه؟؟؟!!! أليس واجبه الديني يفرض عليه أن يصدر فتوى يحرم فيها صوم وصلاة هؤلاء الشيعة على أراضي الكورد المغتصبة؟ ألم يقل الإسلام هذا؟ أو أي مرجع آخر، لماذا لا يرفع صوته ضد هذا الاعتداء الأهوج من قبل هؤلاء الأوباش). عزيزي المتابع، لقد شاهدت وقرأت رسالة السيد محسن الطباطبائي البهبهاني الحكيم ليست فيها أية مساندة للشعب الكوردي أو إدانة للسلطة العراقية الغاشمة التي ضربت الشعب الكوردي بالأسلحة المحرمة دولياً ومنها النابالم، هذا نصها: بسم الله الرحمن الرحيم جناب الأكرم الملا مصطفى البارزاني دام توفيقه وبعد تسلمت كتابكم ولا بد أنكم فد عرفتم إنا راجعنا الحكومة الحاضرة حول ما ذكرتم في كتابكم فطالبنا وزير الزراعة السيد عبد الحسن زلزلة وحضر معه وزير الداخلية ونصحنا الحكومة بما من شأنه المحافظة على الدماء البريئة من أن تراق وعلى الأعراض والأموال المحترمة من أن تُهتك أو تنهب فأجابت إلى ذلك كله وتعهدت لنا بالمحافظة على جميع ذلك حسب الإمكان وأنا الآن أنصح لكم كما نصحت لهم فتجب عليكم المحافظة على هذه الأمور كلها وإذا كان ولابد من المطالبة بشيء فيجب أن تكون بأمور مشروعة ومعقولة وبشكل سلمي يحفظ هؤلاء المسلمين الذين هم الآن في مناطقكم من كل قلق أو خطر والله سبحانه ولي التوفيق وهو حسبنا. ونعم الوكيل والسلام عليكم وعلى المسلمين قبلكم ورحمة الله وبركاته. محسن الطباطبائي الحكيم 4 حج 1384. انتهت رسالة السيد محسن الطباطبائي البهبهاني الحكيم.
لاحظ عزيزي القارئ، أن السيد الحكيم ساوى في رسالته بين الضحية والجلاد!!! يقول الحكيم: وأنا الآن أنصح لكم كما نصحت لهم. بماذا تنصح الكورد!!! ثورة تدافع عن وجود شعبها على أرضه، بينما الآخر يأتي من بعد مئات الكيلو مترات يضربه بالطائرات المقاتلة وبكافة أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً، وجب عليك يا السيد الحكيم أن تدين السلطة العراقية الحاكمة في بغداد، لا أن تساوي بينها وبين الكورد!!! لا تساوي بين الحاكم العراقي المجرم والضحية الكوردستانية؟؟؟!!!.
عجبي، لماذا يتم اعتقال الدكتور نايف!!! على ماذا!!! لم يقل شيئاً ضد أحد قياساً بما قيل ويقال أو فعل ويفعل ضد الكورد وقياداتهم وعلمهم المقدس من على المنابر في الحسينيات وفي شوارع جنوب ووسط العراق وفي بغداد. لماذا يرغم الدكتور (نايف كوردستاني) أن يقول كلاماً على شاشة التلفاز لقن به مسبقاً..؟؟!!.
في نهاية توضيحنا هذا، نقول لأشياع السلطة ومن يواليهم من المغرر بهم احترموا مقدساتنا ومراجعنا القومية والوطنية نحترم كل ما عندكم، إذا تركبوا رؤوسكم ولا تسمعوا لصوت الحق والكلام المنطقي والمعقول سوف نرد على أي تصرف أحمق تقومون به بطريقة التي تناسبكم، إذا أحرقتم علم كوردستان سنحرق علم العراق، تمسون مراجعنا القومية والوطنية بسوء نمس مراجعكم بسوء، أي تصرف أخرق سيقابل بتصرف مسئول يساويه بالقوة ويعاكسه بالاتجاه.

والسلام على من ناصر ويناصر الكورد وكوردستان

31 03 2022

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close