فضيحة: فيديو لأشهر قاضية سويدية تسرق البضائع من متجر في ستوكهولم

فضيحة: فيديو لأشهر قاضية سويدية تسرق البضائع من متجر في ستوكهولم

إيهاب مقبل

ألقت السلطات السويدية القبض على قاضية المحكمة العليا «آن كريستين ليندبلاد»، وهي متلبسةً بسرقة مواد غذائية من «متجر كوّب» في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وقعت الجريمة في فبراير شباط 2022، مما أدى إلى إستقالة ليندبلاد من منصبها، وتوجيه إليها إتهامات جنائية في قضيتين من السرقات الصغيرة.

وأعترفت ليندبلاد بالجريمة، وحُكم عليها مؤخرًا بدفع غرامة قدرها 50 يومًا بقيمة 1000 كرون سويدي/ 100 دولار أمريكي، أي ما مجموعه 50000 كرون سويدي/ 5000 الآف دولار أمريكي.

وتوصف ليندبلاد البالغة من العمر 67 عامًا، بأنها واحدة من أكثر القضاة خبرة في السويد، وتحمل شهادة البكالوريوس في القانون من جامعة لوند في عام 1978.

وعملت ليندبلاد في محكمة فاكشو خلال الأعوام 1979 – 1981، ثم أصبحت مستشارة في محكمة استئناف جوتا في عام 1989، ومستشارة في محكمة بوراس خلال الأعوام 1992-1997، ثم عملت كمديرة في وحدة التحصيل التابعة لوكالة الإنفاذ السويدية في مدينة غوتنبرغ في عام 1998، وبعدها عملت في محكمة بوراس خلال الأعوام 1999 – 2002، لتعين كقاضية في المحكمة العليا عام 2002، وهي أكبر سلطة قضائية في السويد.

وشغلت ليندبلاد أيضًا عددًا من المناصب الأخرى كرئيسة للجنة التعويض عن الضرر الجنائي، ورئيس لجنة دعم الصحافة خلال الفترة 2004 – 2011، وعضو مجلس إدارة مكتب الديون، والعديد من مهام التحقيق العامة في وزارة المالية. وهي نائبة رئيس لجنة الانضباط ببورصة ستوكهولم، ورئيسة اللجنة التأديبية في سويدسيك.

وتتقاضى ليندبلاد راتبًا شهريًا يبلغ نحو 90 ألف كرون سويدي/ 9 الآف دولار امريكي، مما جعل الخبر صادمًا في الأوساط الإعلامية والقضائية.

الفيديو:

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close