بلطجية الحكومة السويدية تقمع بالعنف إعتصام العائلات في ستوكهولم

بلطجية الحكومة السويدية تقمع بالعنف إعتصام العائلات في ستوكهولم

إيهاب مقبل

بشار الأسد أرحم لنا من السويد، فلاديمير بوتين هو ملاك من السماء مقابل السويد، هكذا تعالت صرخات العائلات العربية والمُسلمة بعد هجوم بلطجية الحكومة السويدية على إعتصامهم في ساحة سيرغل توري بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

ففي الساعة الثامنة من مساء اليوم الأربعاء بتوقيت ستوكهولم، شنت بلطجية الحكومة السويدية هجومًا على إعتصام العائلات المطالبين بإعادة أبنائهم المُختطفين من قبل دائرة الشؤون الإجتماعية المعروفة بإسم “السوسيال”.

وفي تسجيل بُث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي، عمل بلطجية الحكومة السويدية على ضرب النساء وسحلهن بالأرض، في إنتهاك صارخ للقانون السويدي.

وعلى الرغم من أن إعتصام العائلات قانونيًا، إلا أن قرارًا سياسيًا أصدرته بلدية ستوكهولم بإزالة المعتصمين بالقوة.

وكانت العائلات قدْ دخلت في حالة إعتصام منذ حوالي أسبوعين، مطالبين سلميًا بإعادة أطفالهم المُختطفين من قبل السوسيال السويدي.

الفيديو:

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close