بمناسبة ذكرى سقوط النظام ندوة في ديوان كربلاء الثقافي بعنوان: العراق الى اين

Image preview
عقد ديوان كربلاء الثقافي ندوة بعنوان (العراق الى اين) بمناسبة الذكرى التاسعة عشر لسقوط النظام في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ ، وذلك مساء امس السبت الموافق ٩ / ٤ / ٢٠٢٢ بحضور مجموعة كبيرة من نخب مدينة كربلاء المقدسة من رجال دين واكاديميين واساتذة ومفكرين.
وقدم للندوة كل من الاستاذ جواد العطار البرلماني السابق والدكتور فارس المسلماوي النائب الحالي عن مدينة كربلاء المقدسة ، وتطرق الاستاذ العطار الى تحديات مرحلة ما بعد السقوط من حداثة التجربة الديمقراطية وتدني الوعي الشعبي والاحتلال الامريكي الذي احرق اخضر ويابس الدولة ووجهه الاخر المتمثل بالارهاب من قاعدة وداعش والفساد الذي نخر جسد الدولة ومؤسساتها ، وأضاف العطار ان الفشل السياسي والخلافات والصراعات المستمرة شكلت جانبا محوريا في فشل التجربة وما القته من ظلال قاتمة على المواطن والوضع العام. وختم الاستاذ جواد العطار محاضرته بآفاق التغيير وضرورة بحث السياسي عن مصلحة الوطن قبل المصالح الفرعية الاخرى طريقا للخروج من ازمات البلد المتعددة.
فيما تطرق الدكتور النائب فارس المسلماوي الى تزامن ذكرى التاسع من نيسان مع ثلاث مناسبات أثرت بشكل كبير في الواقع العراقي وهي كل من شهادة السيد الصدر الاول وتهجير الكرد الفيلية وسقوط الطاغية بما يحمل اكثر من معنى ومدلول وضح كل زاوية منه.
بعدها بدأت المداخلات التي تبادلها الحضور مع السادة المحاضرين بكل مهنية وتنظيم ونقاش بناء افضى للوصول الى نقاط مهمة حول حاضر ومستقبل العراق.
يذكر ان ديوان كربلاء الثقافي واحة فكرية للنقاش الجاد بكل ما يخدم المجتمع والشعب والدين والمعتقد ، ورغم مرور شهرين على افتتاحه الا انه استقطب نخب فكرية وثقافية من كافة المشارب والمستويات.
 
 
المكتب الاعلامي
ديوان كربلاء الثقافي
١٠ / ٤ / ٢٠٢٢
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close